قيادات الصف الأول الحوثي في مرمى نيران التحالف.. المليشيات في ورطة قبل مؤتمر السلام بجنيف

الثلاثاء، 28 أغسطس 2018 06:00 ص
قيادات الصف الأول الحوثي في مرمى نيران التحالف.. المليشيات في ورطة قبل مؤتمر السلام بجنيف
اليمن
كتب أحمد عرفة

 

صعد التحالف العربي من ضرباته العسكرية بشكل كبير مع انتهاء عيد الأضحى وبداية الأسبوع الحالي، تمكن من خلالها من القضاء على عدد كبير من قيادات الصفوف الأولى من مليشيات الحوثيين.

تكثيف التحالف العربي من ضرباته العسكرية يأتي مع اقتراب موعد مؤتمر السلام الذي سيعقد في جنيف بموعد 6 سبتمبر بدعوة من منظمة الأمم المتحدة، إلا أن مليشيات الحوثيين استعانت بحزب الله من أجل التصعيد خلال هذا المؤتمر.

من جانبه أكد الحساب الرسمي لشبكة "سكاي نيوز" الإخبارية على "تويتر"، أن مقاتلات التحالف العربي تستهدف تجمعات لميليشيات الحوثي في الكلية البحرية في مدينة الحديدة.

وأوضح الحساب الرسمي لشبكة "سكاي نيوز" الإخبارية، أن الجيش اليمني يسيطر على مواقع شرقي تعز بعد معارك مع ميليشيات الحوثي

ونقل الحساب الرسمي لشبكة "سكاي نيوز" الإخبارية، عن المتحدث باسم التحالف العربي العقيد تركي المالكى، تأكيده أن قوات الدفاع الجوي السعودي تعترض صاروخا باليستيا أطلقته ميليشيات الحوثي من صعدة باتجاه جازان.

وذكرت صحيفة "سبق" السعودية أن مقاتلات التحالف العربي،  الذي تقوده المملكة العربية السعودية، تشن غارة جوية على معسكر تدريبي جنوب شرق العاصمة اليمنية صنعاء؛ مما أدى إلى سقوط عشرات من عناصر التدخل السريع التابعين لتلك المليشيات بين قتيل وجريح، موضحة أن أن مقاتلات التحالف العربي استهدفت معسكرا تدريبيا تابعا لميليشيات الحوثيين في مديرية خولان، تتواجد به ما تسمى بكتيبة التدخل السريع، فيما أقدمت أطقم الميليشيات الحوثية عقب الغارة بنقل عشرات الجثث والمصابين من المعسكر إلى مستشفيات العاصمة اليمنية صنعاء.

وأشارت الصحيفة السعودية، مصرع العميد عبدالوهاب الحسام مع 11 آخرين من مرافقيه، خلال المعارك مع ألوية العمالقة في مديرية الدريهمي بمحافظة الحديدة، حيث يعتبر هذا القيادي الحوثي من القيادات الحوثية البارزة، التي لعبت دورا في الحشد والتعبئة وتعزيز أفراد قبيلته، واستطاع حشد المئات من المقاتلين والزجّ بهم في أتون المعارك.

وكانت وكالة "رويترز" للأنباء، أكدت أن الحكومة اليمنية تمكنت من إعادة فتح أبواب قلعة «القاهرة» في تعز أمام الزوار، بعد أن تحولت إلى ثكنة عسكرية، عندما كانت تسيطر عليها المليشيات الحوثية.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق