متى يعاقب حزب الله؟.. الدعاوى القضائية تلاحق حسن نصر الله

الثلاثاء، 28 أغسطس 2018 11:00 ص
متى يعاقب حزب الله؟.. الدعاوى القضائية تلاحق حسن نصر الله
حزب الله
كتب أحمد عرفة

 

 

ينفذ حزب الله اللبناني، أجندات إيران في بيروت، فيعد هو السبب الرئيسي في استمرار عدم تشكيل الحكومة اللبنانية التي يترأسها سعد الدين الحريري، والتي مر 3 أشهر على عدم تشكيلها حتى الآن.

ولا يغفل أحد الدور الذي يقوم به حزب الله اللبناني في اليمن، وتدريبه لعناصر مليشيات الحوثيين المدعومين من إيران، لاستمرار حالة عدم الاستقرار في اليمن، وهو ما ظهر جليا من خلال اللقاء الذي جمع بين حسن نصر الله، أمين عام حزب الله اللبناني، وعدد من قيادات الحوثيين منذ أيام.

وزير العدل اللبناني السابق أشرف ريفي، فتح النار على حزب الله، مؤكدا أنه ستلاحقه الدعاوى القضائية نتيجة الممارسات التي ينتهكها سواء داخل لبنان أو خارجه.

ونقل الحساب الرسمي لشبكة "سكاي نيوز" الإخبارية على "تويتر"، عن وزير العدل اللبناني السابق، تأكيده أن حسن نصرالله يواصل تهديداته والعدالة ستطال المجرمين، متابعا: «حصلت عمليات اغتيال كثيرة في لبنان بسبب المحكمة الدولية والعدالة ستتحقق».

وقال وزير العدل اللبناني السابق، إن على حزب الله الخضوع للمحكمة الدولية ونحن نريد العدالة، لافتا إلى أن العقوبات ستؤثر على قدرات حزب الله.

وأوضح وزير العدل اللبناني السابق، أن سلاح حزب الله يعمل على تخريب الاستقرار العربي وسيدفع الثمن تاريخيا، حيث إن حزب الله يستنسخ النموذج الإيراني ويقبض على النظام السياسي في لبنان.

من جانبه أكد الكاتب الكويتي، أحمد الجارالله، أن إيران طلبت من حزب الله أن يعلن حال التقشف وذلك لزوم خدعه الشعب الإيراني لإشعاره وكأن الدعم الايراني توقف عن حزب الشيطان.

وأضاف الكاتب الكويتي، في تغريدات له عبر حسابه الشخصي على "تويتر": «الحال كذالك بالنسبة لليمن، المعروف أن حرب اليمن علي وشك النهايه وسقوط المليشيات الحوثية الإيرانية».

وكانت شبكة «سكاي نيوز» الإخبارية، قالت إن الحكومة اليمنية وجهت رسالة إلى مجلس الأمن، طالبت فيها بإجراء تحقيق دولي بشأن تدخلات حزب الله في الشأن اليمني، من خلال دعم المتمردين الحوثيين، التابعين إلى إيران، ومحاولة تخريب محادثات «جنيف» المرتقبة، مدعومة بأدلة تربط الجهتين ببعضهما، لافتة إلى أن مندوب اليمن لدى الأمم المتحدة، أحمد عوض بن مبارك، وجه الرسالة إلى مجلس الأمن، معربا فيها عن قلق الحكومة اليمنية من تدخلات حزب الله في الأزمة القائمة، مستشهدا باجتماع جمع بين الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله، برئيس وفد الحوثيين لمباحثات «جنيف» التي ترعاها الأمم المتحدة، محمد عبد السلام.

 

 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق