لا جدال في الحج.. لماذا اختفت الشعارات السياسية والطائفية خلال موسم الحج؟

الأربعاء، 29 أغسطس 2018 10:00 ص
لا جدال في الحج.. لماذا اختفت الشعارات السياسية والطائفية خلال موسم الحج؟
موسم الحج
كتب محمد شعلان

"لا رَفَثَ وَلا فُسُوقَ وَلا جِدَالَ فِي الْحَجِّ" بهذه الآية القرآنية وضع الله سبحانه وتعالى أسس أداء الفريضة الخامسة في الإسلام، وهي ما خرجت عن سياقها خلال الأعوام الأخيرة بسبب كثرة الخلافات السياسية والطائفية فى الدولي العربية والإسلامية، ولكن ما لبست المملكة العربية السعودية أن تقوم هذه النعرات التي تدنس الفريضة تدريجيا إلى أن نجحت في تقديم موسم حج بعيدا عن هذه الآفات خلال الموسم الحالي.

اختفاء الشعارات السياسية في الحج
وقال الشيخ خالد الجندي، عضو المجلس الأعلى للشئون الإسلامية، فى برنامج "لعلهم يفقهون" على قناة DMC، إن سبب عدم وجود تصادم خلال موسم الحج العام الحالي بين الحجاج مع اختلاف وتعدد المذاهب الفقهية بين حنابلة وحنفية وشافعية وأيضا شيعة واختفاء الشعارات سياسية والطائفية هو تنفيذ القانون الناجز والفعال من المملكة السعودية تجاه أي محاولة طائفية أو رفع شعارات.

275121-نصائح- طبية- للحجاج- للوقاية من الأمراض موسم الحج 2018

اقرأ أيضاً: لبيك اللهم لبيك.. هل نجحت السعودية في تنظيم موسم الحج 2018؟ الصور تجيب

وأكد الشيخ خالد الجندي، أن الجندي السعودي خلال مراقبة موسم الحج العام الحالي كان يتمتع بنفوذ قائد في الدول الأخرى، وبالقوة القانونية التي يمثلها ذلك الجندي أعطت له حيز تنفيذي لتطبيق القانون وقتيا على المخالفين دون تسويف أو مماطلة مما أجبر جميع الحجاج على احترام القانون وإلا التعرض للعقوبة الفورية.

twasul

وأرجع الشيخ خالد الجندي، الداعية الإسلامي، السبب في انتشار الشعارات السياسية والنزعة الطائفية فى بلادنا العربية والإسلامية خلال الأعوام الأخيرة إلى استغلال رعونة تطبيق القانون وعدم فاعلية انجاز تطبيق القانون، واستشهد على معالجة هذه القضية باستضافة المملكة 3 مليون شخص في مكان واحد ولم يستطع أحد منهم رفع رأسه بشعار سياسي أو طائفي يفسد به شعيرة الحج.

نتيجة-قرعة-الحج-2017-موقع-وزارة-الداخلية

اقرأ أيضاً: بالأرقام.. 6 مليارات مشاهدة خلال 10 أيام لمحتوى المركز الإعلامي لبرنامج حجاج ضيوف الملك

وأوضح الداعية الإسلامي خالد الجندي، عضو المجلس الأعلى للشئون الإسلامية، أنه حينما يختلط النظام بالمفهوم الديني تستقيم الأمور ويعم النظام وهذا ما حدث خلال شعيرة الحج العام الحالي، ومع وجود 3 مليون حاج لم توجد أوبئة أو أمراض في توقيت صيف شديد الحرارة وانتشار فرق النظافة لان الأمة قررت الحفاظ على قداسة هذا المكان المتعلق بالحج.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق