هل ينفذ ترامب وعده؟.. لهذا تسعى واشنطن لإجلاء قواتها من سوريا

الجمعة، 31 أغسطس 2018 02:00 ص
هل ينفذ ترامب وعده؟.. لهذا تسعى واشنطن لإجلاء قواتها من سوريا
سوريا
كتب أحمد عرفة

يبدو أن الوعد الذي قطعه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، منذ أشهر، بشأن سحب القوات الأمريكية من سوريا، بات على قيد التنفيذ. 

تكهنات عدة نقلتها مواقع إخبارية حول سحب القوات الأمريكية، في ظل نجاحات الجيش السوري المستمرة في تحرير العديد من المدن خاصة في الجنوب حيث القاعدة الأمريكية.

وتأتي مساعي سحب القوات الأمريكية من سوريا وسط مشاورات تجريها الولايات المتحدة الأمريكية مع روسيا، بخصوص انسحاب القوات الإيرانية من دمشق، في ظل الاستراتيجية الجديدة التي تتبعها واشنطن تجاه طهران.

صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية، نقلت عن مسؤوليين في البيت الأبيض تأكيدهم، أن وزارة الدفاع الأمريكية تضع "خطة إجلاء" قوات أمريكية من سوريا، لافتة إلى أن البنتاجون يخشى أن تلجأ القوات الحكومية السورية إلى استعمال القوة لطرد أي قوات أجنبية تتواجد في سوريا، دون موافقة مجلس الأمن الدولي، في حين لا تكون القوات الأمريكية التي دخلت إلى سوريا بالطريقة غير المشروعة مستعدة لمواجهة القوات السورية.

وذكرت وكالة "سبوتنيك" الروسية، أن البنتاجون تخطط لإجلاء قواتها عن سوريا على خلفية فشل السياسة الأمريكية في سوريا، ناقلة عن وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف، قوله إن أمريكا لم تتمكن من تحقيق هدفها في سوريا، حيث إن الهدف الذي تسعى الولايات المتحدة إلى تحقيقه هو تغيير أنظمة الحكم التي لا ترضي أمريكا، كما أن واشنطن تغلب تغيير الأنظمة غير المرجوة على استئصال الإرهاب والتطرف، متابعا أن الولايات المتحدة الأمريكية تحاول أو بالأحرى حاولت أن تفعل ذلك في سوريا، ولكنها لم تتمكن.

وأكد المتحدث الرسمي باسم وزارة الدفاع الروسية، أن حاملة الصواريخ الأمريكية المجنحة القريبة من سوريا تحتوي على 28 صاروخا مجنحا، قادرة على ضرب كل الأراضي السورية، لافتا إلى أن الولايات الأمريكية وجهت عشرات الصواريخ المجنحة على أهداف سورية، استنادًا إلى البيانات المأخوذة من شريط الفيديو الخاص بالخوذ البيضاء، والذي تبين بعد ذلك أنه مزيف، حيث ضربت الولايات المتحدة سوريا بدعما من الدول الغربية، دون انتظار تقرير منظمة حظر الأسلحة الكيميائية.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق