لتجنب حدوث أزمات.. كيف تخطط «التموين» لتوفير احتياجات البلاد من السكر؟

الجمعة، 31 أغسطس 2018 02:00 ص
لتجنب حدوث أزمات.. كيف تخطط «التموين» لتوفير احتياجات البلاد من السكر؟
الدكتور على المصيلحى وزير التموين والتجارة الداخلية

جهود كبيرة تبذلها الحكومة ممثلة فى وزارة التموين والتجارة الداخلية، تستهدف تأمين وتوفير احتياجات البلاد من السلع الأساسية، خاصة السكر،  وذلك من أجل تجنب حدوث أى أزمات مثلما حدث فى أزمة السكر الأخيرة منذ ما يقرب من عام ونصف، والتى حدثت بسبب تقاعس القطاع الخاص  عن الاستيراد، بسبب ارتفاع الأسعار، حيث تعاقدت مؤخرا شركة الحوامدية للسكر والصناعات التكاملية على استيراد 100 ألف طن سكر خام من دولة البرازيل، لتوفير المخزون الاستراتيجى للبلاد من السكر.

 

وفى هذا السياق، قال الدكتور على المصيلحى، وزير التموين والتجارة الداخلية، إن الوزارة توفر المخزون الاستراتيجي للبلاد من السلع الأساسية، خاصة «السكر، والزيت، والأرز، والمكرونة»، إلى جانب التعاقد على كميات كبيرة من اللحوم والدواجن تكفى حتى بداية العام المقبل، مشيرا إلى أنه لأول مرة فى تاريخ الوزارة يشهد المخزون الاستراتيجى للسلع تلك الكميات،  تنفيذا لتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسى التى تستهدف توفير احتياجات المواطنين من السلع الأساسية والمنتجات الغذائية المختلفة، فضلا عن تأمين المخزون الاستراتيجى لعدة أشهر مقبلة، موضحا أن الوزارة توفر كميات من السكر تكفى لمدة تتراوح من 7.5 أشهر إلى 8 أشهر .

 

اقرأ أيضا: بالخطوات.. طريقة تصحيح أخطاء بيانات البطاقات التموينية أونلاين

وفى نفس السياق، وجه الدكتور على المصيلحى، وزير التموين والتجارة الداخلية، الشركة القابضة للصناعات الغذائية، ورؤساء شركات المجمعات الاستهلاكية، بضرورة استمرار مد الفروع ومنافذ الشركات بجميع المحافظات، بالسلع الأساسية ومنتجات اللحوم والدواجن، ومن ثم طرحها للمواطنين بأسعار أقل من مثيلاتها فى الأسواق الأخرى، لتخفيف العبء عن كاهل المواطنين، فضلا عن التصدى للمغالاة فى الأسعار من جانب التجار، ومواجهة التجار الذين يحتكرون السلع لرفع أسعارها بعد تعطيش السوق.

 

على جانب آخر، أكد محمد عبد الرحيم رئيس شركة الحوامدية للسكر، وهى إحدى الشركات القابضة للصناعات الغذائية بوزارة التموين والتجارة الداخلية، أن التعاقد على استيراد 100 ألف طن سكر خام من دولة البرازيل يأتى فى إطار اهتمام وزارة التموين لاستمرار تأمين احتياجات البلاد من السلع الأساسية، مشيرا إلى أنه من المقرر وصول أول شحنة من الكميات المتعاقد عليها خلال شهر سبتمبر المقبل، بمقدار 50 ألف طن سكر خام، منوها عن وصول باقى الكميات خلال الفترة المقبلة تباعا، وأنه سيتم تكرير السكر الخام المتعاقد عليه من خلال مصانع الشركة اعتبارا من أكتوبر المقبل، لطرحها فى الأسواق «سكر أبيض»، من خلال منافذ المجمعات الاستهلاكية وعبر البطاقات التموينية .

 

اقرأ أيضا: على كيف الأكيل المصري.. إجراء أبحاث لاستيراد أصناف جديدة من الأرز بعد أزمة الهندي

رئيس شركة الحوامدية للسكر، محمد عبد الرحيم، أكد أيضا أن شركات السكر لديها مخزونا من السكر يكفى احتياجات البلاد لفترات طويلة، حتى بعد بدء إنتاج السكر المحلى خلال الموسم المقبل، وأن ذلك كله يأتى فى إطار خطة الحكومة ممثلة فى وزارة التموين لتوفير وتأمين احتياجات البلاد من السلع الأساسية، بهد تجنب الوقوع فى أى أزمات قد تحدث نتيجة نقص المعروض من تلك السلع كما حدث من قبل .

 

وفى السياق ذاته، قال الدكتور أحمد أبو اليزيد، رئيس مجلس إدارة شركة الدلتا لبنجر السكر، إن الشركة لديها مخزونا من السكر يقدر بنحو 300 ألف طن، فضلا عن مخزون السكر لدى الشركات الأخرى، ما يؤكد توافر السكر بكميات كبيرة فى الأسواق، مشيرا إلى أن الحكومة حريصة على  تطوير زراعة وإنتاج السكر من البنجر والمحاصيل المرتبطة بإنتاج السكر، مثل القصب، باعتبارها أحد أهم الصناعات التحويلية.

 

اقرأ أيضا: على المصيلحي يتابع موقف غرفة العمليات المركزية بوزارة التموين (صور)

رئيس مجلس إدارة شركة الدلتا لبنجر السكر، أشار أيضا إلى أنه يجرى حاليا العمل على التوسع فى زراعة بنجر السكر، وذلك من خلال  تحديث منظومة الزراعة، واستخدام بذور التقاوى أحادية الجنين عالية الإنتاجية، موضحا أن معدل إنتاج تلك التقاوى يتراوح بين 35 إلى 45 طن بنجر للفدان الواحد، بالمقارنة بالأصناف العادية عديدة الأجنة التى تعطى إنتاجية تتراوح بين 17 إلى 18 طنا  للفدان الواحد، مؤكدا أن ذلك من شأنه مضاعفة إنتاج السكر المحلى من البنجر، ما يقلل الاستيراد من الخارج.

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق