تاريخ العلاقات المصرية الصينية.. هل يكسب السيسي الرهان على العملاق الأسيوي؟ (فيديو)

الجمعة، 31 أغسطس 2018 05:03 م
تاريخ العلاقات المصرية الصينية.. هل يكسب السيسي الرهان على العملاق الأسيوي؟ (فيديو)
مصر والصين

وتيرة أحداث متسارعة في العالم بلا شك تؤثر على العلاقات الاقتصادية بين دول كبرى، يُخلف هذا تحالفات أخرى تبحث عنها الدول لتدعيم شراكتها الاقتصادية ونموها في المستقبل.

لا شك وأن العملاق الأسيوي "الصين" أحد القوى الكبرى التجارية الاقتصادية في العالم، لذلك تسعى دول إلى خلق مزيد من التبادل والتحالف مع أحد أكبر المتحكمين في حركة التجارة العالمية.

منذ تولي الرئيس عبد الفتاح السيسي مقاليد الأمور في مصر، وسعى إلى تشكيل علاقات دولية وشراكات يعول عليها في كسب الرهان الأكبر المرتبط بخطة الإصلاح الاقتصادي، بعيدا عن التحديات الداخلية، لذلك كانت الجولات الخارجية للرئيس السيسي مرتبطة دائما بأسماء دول اقتصادية لم يجر لها أي رئيس مصري زيارة من قبل.

الصين كانت حاضرة دائما على موائد الرؤساء المصريين فيما يخص العلاقات الاقتصادية الدولية، حتى وإن كانت العلاقات قديما متواضعة إلى حد ما، قبل أن يوليها السيسي اهتماما بالغا لفتح باب الأسواق والتعاون الكبير بين الجانبين؛ فنشأت علاقات تجارية وعسكرية واقتصادية كبرى بين البلدين.

وتعتبر مصر ثالث أكبر شريك تجاري إفريقي للصين، حيث بلغ حجم التجارة بين الدولتين نحو 10.87 مليار دولار عام 2017، بينما بلغ عدد المواطنين الصينيين الذين يزورون مصر 300 ألف مواطن وهو أعلى معدل شهدته البلدين عام 2017.

في 2014 أجرى الرئيس عبد الفتاح السيسي الزيارة الأولى له إلى الصين عقب تولية الرئاسة، التقى خلالها الرئيس الصيني «شي جين بينج» والتي رحب فيها الرئيس السيسي بمقترح الصين بتطوير العلاقات بين البلدين.

في سبتمبر 2015 قام الرئيس السيسي بزيارة ثانية لبكين للمشاركة في احتفال الصين بعيد النصر الوطني وبالذكرى السبعين لانتهاء الحرب العالمية الثانية، ثم قام الرئيس الصيني « شى جين بينج» بزيارة لمصر في يناير 2016 استقبله فيها الرئيس عبد الفتاح السيسى، وتم عقد مباحثات تناولت بشكل مفصل سُبل الارتقاء بالتعاون الثنائي في مختلف المجالات.

وخلال عامين متتالين 2016 و2017 قام الرئيس السيسي بزيارة إلى الصين؛ المرة الأولى كضيف خاص في قمة مجموعة العشرين، وفي الثانية خلال المشاركة في قمة بريكس.

أهمية كبرى للعملاق الأسيوي يضعها السيسي في أولوياته فيما يخص علاقات مصر الخارجية، ويسعى دائما إلى كسب مزيد من الشراكات والتعاون بين الجانبين، وخلال الأيام المقبلة يشارك الرئيس عبد الفتاح السيسي في فعاليات منتدى الصين أفريقيا، في العاصمة بكين، بحضور رؤساء وزعماء الدول الأفريقية.

في الفيديو التالي، نستعرض العلاقات المصرية الصينية في أرقام:

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق