بعد إساءة عضو بالبرلمان الهولندى للإسلام.. مجلس النواب ينتفض ضد تشويه الدين

الأحد، 02 سبتمبر 2018 03:00 م
بعد إساءة عضو بالبرلمان الهولندى للإسلام.. مجلس النواب ينتفض ضد تشويه الدين
مجلس النواب

انتفض أعضاء مجلس النواب ضد دعوة نائب بالبرلمان الهولندى لتنظيم مسابقة لإعداد رسوم مسيئة للإسلام، لما تمثلة تلك الدعوة من تحريض واضح على التعصب الدينى والكراهية وإثارة الفتن وإحياء سياسة «الإسلاموفوبيا» فى دول الغرب، مشيرين إلى أن هذا التصرف مرفوض تماما ويثير مشاعر المسلمين بجميع أنحاء العالم، مؤكدين على سماحة الدين الإسلامى، وطالبوا بضرورة إحالته للمحاكمة العاجلة.

وفى هذا السياق، أكد اللواء سعد الجمال، رئيس لجنة الشئون العربية بمجلس النواب، أنه رغم جهود الأزهر الشريف ومجلس علماء المسلمين، والتنسيق المستمر والزيارات المتبادلة مع قداسة بابا الفاتيكان، لنشر تعاليم المحبة والأخوة وحوار الأديان حول العالم، ونبذ  العنف والتطرف والتعصب، خرجت تلك الدعوة التى تحرض على التعصب والكراهية من البرلمان الهولندى.

وأضاف رئيس لجنة الشئون العربية بمجلس النواب، فى بيان، أنه رغم قناعتنا بأن هذا التصرف صدر من رجل مريض فكريا، ولا يمثل الشعب أو الحكومة الهولندية على الإطلاق، كما صرح وزير خارجية هولندا، إلا أنه بحكم موقعه البرلمانى المسئول أقدم على فعلة شنعاء تستوجب محاكمته.

وتابع اللواء سعد الجمال، رئيس لجنة الشئون العربية بمجلس النواب: «حرية التعبير لها حدود لعدم الإضرار بالغير وحرية العقيدة والإيمان، وكافة شعائر الأديان هى أكبر وأهم من حرية التعبير، ونثمن رد الخارجية المصرية على هذا العمل الإجرامى، كما نتقبل اعتذار وزير خارجية هولندا، إلا أننا نرى أن ما أقدم عليه النائب يعد جريمة مكتملة الأركان تستوجب إقالته من البرلمان، إلى جانب ضرورة محاكمته».

فيما قال النائب شكرى الجندى، وكيل لجنة الشئون الدينية بالبرلمان، إن الإسلام دين سماحه ويسر، وبعيد تماما عن العنف والتطرف والإرهاب، موجها حديثه لرئيس البرلمان الهولندى وأعضائه: «لقد دعانا ديننا الحنيف ورسولنا الكريم بالإيمان بجميع الأديان والرسل، وعدم التفرقة بين دين وآخر أو نبى وآخر، فنجن نؤمن بجميع الأنبياء»، مطالبا بسرعة إحالة النائب للمحاكمة العاجلة.

وكيل لجنة الشئون الدينية بالبرلمان، أوضح أيضا أن ما دعى إليه هذا النائب المختل يثير غضب المسلمين حول العالم، ويجب على البرلمان الهولندى أن يتخذ موقفا حاسما فى هذه القضية، مطالبا الأزهر الشريف، ووزارة الأوقاف بتوجيه رسائل لهذا النائب مفادها توضيح حقيقة الإسلام والسماحة التى يتمتع بها، مشددا على ضرورة استغلال هذا الحدث لمخاطبة العالم أجمع حول سماحة الإسلام.

وحول التحركات الخارجية، أكد طارق الخولى، أمين سر لجنة العلاقات الخارجية بالبرلمان، أن اللجنة ستتواصل مع رئيس البرلمان الهولندى أعضاؤه والوزراء، لتوضيح حقيقة الدين الإسلامى، مؤكدا أن مثل هذه الرسومات أو المسابقات التى تهدف لتشويه صورة الإسلام تستفز مشاعر المسلمين بجميع أنحاء العالم.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق