التقارب الاقتصادي بين الصين ومصر ليس حديثًا... أربع سنوات شاهدة على التعاون

الإثنين، 03 سبتمبر 2018 04:00 م
التقارب الاقتصادي بين الصين ومصر ليس حديثًا... أربع سنوات شاهدة على التعاون
الرئيس الصينى شى جين والرئيس عبد الفتاح السيسى
كتبت :رانيا فزاع

علاقات تجارية قوية وتقارب اقتصادى تسعى إليه كلا من مصر والصين، أثبتته زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسى لبكين والتي بدأت من اليومين، لتستمر فى تحقيق تعاون على المستوى السياسى والاقتصادى .

ارتفعت الصادرات المصرية السلعية للسوق الصينى خلال عام 2017 إلى 408 مليون دولار بالمقارنة بنحو 255 مليون دولار خلال عام 2016 بنسبة زيادة تبلغ 60%.

ونجحت مصر فى المشاركة بمعرض الصين الدولى للواردات بمدينة شنجهاى الصينية بمشاركة 100 دولة من مختلف أنحاء العالم وعدد كبير من الشركات المصرية العاملة فى كافة المجالات، ومثلت المشاركة فرصة كبيرة لزيادة الصادرات المصرية إلى الصين خاصة فى ظل قرار الحكومة الصينية بأن تكون مصر هى ضيف شرف المعرض.

على الجانب الآخر أكد سفير الصين بالقاهرة  فى تصريحات سابقة حرص بلاده على تعزيز العلاقات السياسية والاقتصادية بين مصر والصين لمستويات غير مسبوقة خلال المرحلة المقبلة، لافتا الى أهمية مشاركة مصر فى منتدى الصين وأفريقيا الذى يمثل منصة جيدة لاستعراض الفرص الاستثمارية والتجارية المتاحة بين الصين والدول الأفريقية وعلى رأسها مصر.

 وقال إن تبادل الزيارات الرسمية على المستوى الرئاسى ساهمت فى تأسيس مرحلة جديدة من العلاقات المتميزة بين القاهرة وبكين، مشيراً إلى أهمية مصر باعتبارها شريكاً استراتيجياً فى منطقة الشرق الأوسط وقارة افريقيا وكونها من أولى الدول التى دعمت مبادرة الحزام والطريق التى تنفذها الحكومة الصينية حاليا.

وبحسب وكالة أنباء الشرق الأوسط فعدد الزيارات التى قامت بها مصر إلى الصين أربعة قبل اليوم، حيث قام الرئيس السيسى بزيارته الأولى للصين فى ديسمبر عام ٢٠١٤ ، والتى أكد وقتها فيها دعم مصر لإحياء "طريق الحرير"، مشيرا إلى أن القاهرة تدعم مثل هذه المبادرات الإيجابية التى تستهدف تحقيق التعاون ومصالح الشعوب.

وجاءت الزيارة الثانية فى 2015 ،  ودعا خلالها الرئيس الشركات الصينية إلى المساهمة فى مشروعات تنمية اقتصاد مصر.

والتقى الرئيس السيسى بعد ذلك بعدد من رؤوساء الشركات الصينية، والتقى الرئيس السيسى مع عدد من رؤساء الشركات الصينية التى تستثمر فى مصر، بهدف إيجاد فرص مناسبة للتعرف على مدى التقدم فى المشروعات التى تنفذها تلك الشركات، والعقبات التى تواجهها، والتأكيد على حرص الحكومة على توفير كافة التسهيلات اللازمة لدعم الاستثمارات الصينية فى مصر .

وجاءت زيارة الرئيس الثالثة للصين لتعكس حرص الدولتين على التعاون الاقتصادى على مستوى أكبر ، حيث أصبحت مصر ضمن خمس دول فقط حول العالم تتم دعوتها للمشاركة فى أعمال القمة ، وهو ما يعطى انطباعا عن الرؤية الصينية للدور المصرى فى مجالات المال والأعمال والقضايا الأمنية والسياسية الكبرى.

وكانت الزيارة الأخيرة فى قمة مجموعة البريكس عكست دور مصر والتقارب الاقتصادى بين البلدين، حيث أكد المهندس شريف إسماعيل رئيس الوزراء السابق في ذلك الوقت " على اهتمام "مصر" بتعزيز التعاون مع تجمع "بريكس" فى كافة المجالات سواءً على المستوى الوطنى تحقيقاً لرؤية "مصر" 2030، أو على الصعيد الأفريقى تحقيقاً لأجندة التنمية 2063.

وشملت عدد من الإتفاقيات التى تمت مناقشتها بين الجانبين اليوم عقدا لتنفيذ مشروع القطار الكهربائى فنياً ومالياً للربط بين العاصمة الإدارية ومدينة العاشر من رمضان، واتفاقية منحة لتنفيذ عدد من المشروعات من بينها القمر الصناعى المصرى، بالاضافة إلى اتفاقية إطارية لدعم المشروعات التنموية فى مصر خاصة في مشروعات قناة السويس.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

الأكثر تعليقا

مراحل التربية النفسية السليمة

مراحل التربية النفسية السليمة

الثلاثاء، 20 نوفمبر 2018 12:04 م