بحضور السيسي.. افتتاح فعاليات منتدى الصين أفريقيا (فيديو)

الإثنين، 03 سبتمبر 2018 07:44 م
بحضور السيسي.. افتتاح فعاليات منتدى الصين أفريقيا (فيديو)
جانب من اللقاء

 

شدد الرئيس الصيني شي جين بينج، أن بلاده ملتزمة بشكل كامل باللاءات الخمسة أى عدم التدخل فى الشئون الداخلية للدول الإفريقية، وعدم التدخل في استكشاف الطرق التنموية، التي تتناسب والظروف الوطنية لكل بلد، فضلا عن عدم ربط أي المساعدات بالشروط السياسية، وعدم السعي لكسب مصلحة سياسية لنفسه خلال الاستثمار والتمويل في إفريقيا.

وقال بينج، الصينى خلال كلمته فى افتتاح فعاليات منتدى الصين أفريقيا بحضور الرئيس عبد الفتاح السيسي، اليوم الإثنين، إن الشعب الصيني يكن كل الود والاحترام لشعوب أفريقيا، متعهدا بضخ استثمارات جديدة في القارة الإفريقية خلال الفترة المقبلة.

وأكد الرئيس الصيني، على أن بكين ستظل حليفا وصديقا للدول الإفريقية، معربا عن أمله في بناء علاقات جادة مع كل الدول الأفريقية، مشددا أن الصين ملتزمة بمبدأ الانفتاح الاقتصادي مع العالم وأفريقيا، وتدافع عنه وترفض الاقتصاد والاستفادة الأحادية من قبل بعض الدول.

ولافت بينج، خلال كلمته، إلى أن الصين أكبر دولة نامية في العالم وأفريقيا تضم أكبر عدد من الدول النامية ولذلك نعمل سويا لاقامة مجتمع له مصير مشترك للبشرية كلها، موضحا أن بلاده حريصة على إقامة مشاريع مشتركة بين الصين وأفريقيا، وعمل حوارمتبادل بينهما بما يصون المصلحة المشتركة بينهما.

وشدد الرئيس الصيني، على حرص بلاده على العمل على إقامة مجتمع مشترك مع أفريقيا لتنمية الطرفين لتحقيق التوأمة والتنمية المشتركة، والاستراتيجيات التنموية لكلا الطرفين، مؤكدا أن بكين تعمل على تعزيز التعاون في المجالات الاقتصادية الجديدة، وإقامة مجتمع مشترك لتحقيق رفاهية الشعب عبر تطوير العلاقات الصينية الإفريقية.

وأضاف بينج، أن بلاده تعمل أيضا على مكافحة الفقر في الدول الأفريقية، بجانب العمل على الازدهار الثقافي بين الحضارات الصينية والأفريقية، وتوفير قوى مستنيرة لتحقيق النهضة في الثقافة والفن والرياضة والمرأة والشباب.

وأشار  الرئيس الصيني في كلمته، إلى حرص الصين على تعزيز السلام ودعم الدول الأفريقية، عبر إقامة مجتمع مشترك لتحقيق السلام والأمن المشترك، وكذلك العمل سويا على إقامة مجتمع متعايش يعيش فى بيئة نظيفة لجميع الشعوب.

وكشف الرئيس الصينى شي جين بينج، عن دعوة 2000 من الشباب الإفريقى لزيارة الصين، وتدريب ألف نخبة أفريقية، وتقديم 50 ألف منحة دراسة للأفارقة فى الصين، وتقديم 50 ألف رحلة دراسية حكومية، و50 ألف فرصة للمشاركة فى الدورات الدراسية والندوات.

وأكد الرئيس الصينى،  على توفير تسهيلات للدول الإفريقية والمؤسسات المالية الإفريقية لإصدار سندات فى الصين، كما تعهد بزيادة البضائع الإفريقية ومشاركة دول القارة فى معرض الصين الدولى وإعفاء الدول الأقل نموا من رسوم المشاركة، وتنفيذ حملة لبناء القدرات الشبابية فى القارة.

وقال، إن الصندوق الصينى الإفريقى يعمل على تنمية البنية التحتية لدول القارة، مؤكدا إقامة معارض إفريقية فى الصين وتشجيع الشركات الصينية على التوسع فى استثماراتها بالقارة الافريقية، ومساعدة دول القارة فى تحقيق الأمن الغذائيى بحلول 2030 والعمل مع إفريقيا على تنفيذ 50 مشروعا فى إطار المساعدات الزراعية وتقديم مساعدات غذائية إنسانية عاجلة بقيمة مليار يوان، مع إرسال 50 خبيرا زراعيا إلى إفريقيا.

وأعلن بينج، توفير 50 مشروعا فى مجال السلم والأمن ومكافحة القرصنة والإرهاب فى أفريقيا وكذلك توفير دعم 60 مليار دولار عن طريق المساعدات الحكومية وإقامة شركات لتحقيقة التنمية الاقتصادية.

وأكد الرئيس الصيني، أن بكين تعمل على تنفيذ حملة السلم والأمن وحفظ السلام والاستقرار في أفريقيا، عبر تقديم المساعدات العسكرية بدون مقابل، وإقامة المنتدى الصينى الأفريقيى للسلم والأمن لتوفير منبر لتعزيزه.

وكشف الرئيس الصيني، أوجه صرف الـ60  مليار دولار المقدمة للدول الأفريقية، مشيرا أنها: 15 مليار دولار مساعدات وقروض بلا فوائد، و20 مليار دولار كصناديق استثمارية و10 مليار دولار لتنمية المشروعات  و5 مليارات دولار لدعم الاستيراد من أفريقيا ودفع الشركات الصينية لاستثمار 10 مليار دولار خلال السنوات الثلاثة القادمة في أفريقيا.

وتعهد الرئيس الصينى بمنح الدول الأفريقية النامية والفقيرة من القروض الحكومية الصينية بدون فوائد حتى نهاية العام الجارى ، كما تعهد أن يكون الشباب موضع الأمل ويتصدر أولويات العلاقات الصينية الأفريقية عبر توفير وظائف لهم للعمل الفترة القادمة.

في غضون ذلك، قال رئيس جنوب إفريقيا، سيريل رامافوزا، إن الصين عملت على ضمان تحقيق التنمية في إفريقيا وفقا للأجندة الدولية، مؤكدًا سعى دول القارة للاستفادة الكاملة من التجارب الصينية فى استغلال مواردها لتحقيق التنمية.

وأعرب رئيس جنوب إفريقيا عن سعادته بتشجيع الحكومة الصينية، التعاون مع دول القارة بشكل يحقق الفائدة للصين وللدول الإفريقية معًا، مؤكدا فى الوقت ذاته تشجيع الشراكات بين الصين ودول القارة من أجل تحقيق التنمية المستدامة للطرفين، داعيا إلى الاستفادة من قدرات الشباب فى دول القارة والصين، للقضاء على التحديات تواجه دولهم.

بدوره، قال الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريس، إن الصين تعمل على تحقيق التنمية المستدامة في أفريقيا عبر التعاون المستمر بين الأمم المتحدة والصين وأفريقيا، ومنها على سبيل المثال تعزيز التعاون المستمر لتحقيق التنمية الشاملة وتحقيق الدعم المالي لمشروعات البنية التحتية في أفريقيا وإقامة المناطق الحرة ودعم الأنظمة السياسية المختلفة لتحقيق طموحاتها.

وثمن أنطونيو جوتيريس، جهود التعاون بين الصين والدول الأفريقية المعتمدة على ميثاق الأمم المتحدة، مؤكدا أن الأمم المتحدة ستظل تدعم التعاون الصينى الأفريقي لتحقيق التنمية المستدامة.

وأكد الأمين العام للأمم المتحدة، أن الأمم المتحدة تدعم تحقيق الأمن والاستقرار الافريقى ضمن استراتيجية 2030 كما تدعم مبادئ الحوكمة الأفريقية وتحقيق القيادة الذاتية للشعوب الأفريقية عبر دعم منظومة التعليم للشباب والفتيات، مشيرا إلى أن القمة الحالية ستساهم فى إقامة مؤتمر الأمم المتحدة فى العام المقبل للأمم المتحدة والدول الأفريقية، ومن ثم لابد من دعم السياسات المالية لتحقيق التنمية المستدامة.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق