لو ابنك سنة أولى مدرسة.. طرق تأهيل الأطفال لعام دراسي خالي من «البكاء»

الثلاثاء، 04 سبتمبر 2018 10:00 ص
لو ابنك سنة أولى مدرسة.. طرق تأهيل الأطفال لعام دراسي خالي من «البكاء»
تجهيزات المدرسة

تواجه كثير من الأمهات أزمة أول يوم دراسة مع طفلها الأول، وكثيرا أيضا ما تعبر  عن شكوتها من خلال التحدث على وسائل مواقع التواصل أو مع زملائها في العمل ليل نهار.

 

الدكتورة هالة حماد، استشارى الطب النفسى للأطفال والمراهقين زميلة الكلية البريطانية للطب النفسي، كشفت عدة خطوات لحل تلك المشاكل.

 

المدرسة

البكاء المستمر

تقول «حماد»، إن البكاء المستمر لدى الطفل من المشكلات التي تواجه كثيرا من الأمهات، ويرجع ذلك لعدم دخوله الحضانة قبل مرحلة المدرسة، مؤكدة على أهمية هذه المرحلة، حيث يتعلم الطفل خلالها تحمل المسؤلية والنظام والبعد عن الأهل، لذا تعتبر من أهم المراحل في حياة الطفل وأكثرها تأثيرا عليه.

وتطالب استشاري الطب النفسي للأطفال، الأمهات بضرورة التشجيع المستمر للطفل وتأهيله لدخول المدرسة، ويمكن أن يكون هذا التشجيع باستخدام الحلوى المحببة للطفل.

المدرسة2

وتابعت: «بالإضافة إلى مقابلة المدرسة المسئولة عنه قبل بدء الدراسة أكثر من مرة وتواجده فى المدرسة يكون تدريجياً مرتين فى الأسبوع ثم أكثر فأكثر، فضلا عن ضرورة وجود أنشطة للطفل لكى يرتبط بالمدرسة».

العند

عند الأطفال

وتضيف الدكتورة هالة حماد: «أما إن كنتِ تعانين من العند مع طفلك فإن ذلك يرجع للعديد من الأسباب التى يجب معرفتها، ومن هذه الأسباب الخوف من المدرسة لتعلقه بالأم، ويندرج هذا تحت العنف الأسرى الذى تتعرض له الأم من الأب، فخوفه من ترك أمه للتعرض للعنف وأيضا الصوت المرتفع من أهم أسباب العند والخوف من الأماكن المزدحمة».

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

الأكثر تعليقا