إيران وفنزويلا وجهان لوضع كارثي واحد.. تقرير لفوربس يكشف أوجه التشابه

الإثنين، 03 سبتمبر 2018 08:00 م
إيران وفنزويلا وجهان لوضع كارثي واحد.. تقرير لفوربس يكشف أوجه التشابه
مجلة فوربس

عوامل عدة رصدتها مجلة فوربس المختصة بالشأن الاقتصادي، ترصد أوجه الشبه بين الأزمة الاقتصادية المخيفة التي تمر بها فنزويلا من جهة والأزمة التي تعانيها إيران، متوقعة وصول طهران إلى نفس المرحلة الكارثية التي تمر بها فنزويلا في الوقت الراهن.

 

الرابط الأول بين ما يحدث في طهران وفنزويلا، هو تدهور سعر العملة المحلية في السوق السوداء مقارنة بالسعر الرسمي، حيث أكدت فوربس بحسب ما نقلت عنها سكاي نيوز، استشراء الفساد في مفاصل مؤسسات السلطة بصورة واسعة، وفقدان القضاء لاستقلاله وعمله تحت أمر النظام، فضلًا عن ذلك ارتفعت نسبة البطالة، بشكل مريب بين الشباب.

 

وأكدت شبكة سكاي نيوز أن البلدان يتشاركان نفس وتيرة التضخم الزائدة بسرعة، بالإضافة إلى النزيف الكبير في احتياطات العملات الأجنبية، مستشهده بأنهما منبوذان ما جعل مواطنيهما يواجهون صعوبات جمة في تلبية احتياجاتهم الأساسية.

 

عدم وجود بيانات اقتصادية واضحة وموثوقة هو أمر آخر يتشابه فيه الدولتان، حيث يصعب الحصول على معلومات دقيقة بشأن الأداء الاقتصادي، فضلا عن حقيقة أن قيمة العملة المحلية في السوق السوداء يجري تداولها بنسبة تزيد عن 150% بالنسبة للرسمي، وهو مؤشر على فشل السياسة النقدية، مؤكدًا التقرير ذاته التشابه في انخفاض تصدير النفط الخام لكلا البلدان وهو الأمر الذي أكده تباطؤ حركة التجارة بالنسبة للبلدين.

 

العقوبات الأمريكية على البلدين هو أمر مشابه أيضًا، حيث تؤثر العقوبات الأمريكية سلبا على الاقتصاد، لكن، حسب "فوربس"، فإن الفساد المستفحل يعد السبب الرئيسي للاحتجاجات التي شهدتها الدولتان في السنوات الماضية.

 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق