الدماغ الأفغاني هي الحل.. الحوثيون يواجهون انكسار روحهم المعنوية بالحشيش

الثلاثاء، 04 سبتمبر 2018 09:00 ص
الدماغ الأفغاني هي الحل.. الحوثيون يواجهون انكسار روحهم المعنوية بالحشيش
الأزمة في اليمن
كتب أحمد عرفة

لا تزال مليشيات الحوثيين المدعومة من إيران، تسعى لتغييب عقول عناصرها بعد الخسائر الكبرى التي تلقتها المليشيات على يد الجيش اليمني المدعوم من التحالف العربي الذي تقوده المملكة العربية السعودية.

الحالة المعنوية السيئة التي يعيشها عناصر المليشيات الحوثية، دفعت قيادات المليشيات إلى استقدام شحنات كبيرة من المخدرات إلى عناصرهم، إلا أن الجيش اليمني تمكن من ضبط تلك الشحنات.

وذكرت صحيفة «اليمن الآن»، المهتمة بالشآن اليمني، أن نقطة عسكرية تابعة للمنطقة العسكرية الخامسة تمكنت من ضبط قرابة 275 كيلو من الحشيش الأفغاني في إحدى قرى مديرية حيران بمحافظة حجة، وقامت بضبط المهربين والتحقيق معهم، واعترفوا أنهم كانوا قادمين من مناطق سيطرة مليشيات الحوثيين

وأضافت الصفحة المهتمة بالشآن اليمني، أن مركز الملك سلمان للإغاثة واصل استقبال النازحين في مخيم بني جابر في مديرية الخوخة، لافتة إلى أن هناك غارات عنيفة استهدفت محيط منطقة دوار المطار وبالقرب من جامعة الحديدة ومنزل علي محسن حيث استهدف الطيران أطقم حوثية بالقرب من الكلية البحرية مع استمرار مدافع الحوثي بإطلاق القذائف بإتجاه منصة 22 مايو وقرية منظر وجنوب المطار منذ الصباح.

وأشارت الصفحة المهتمة بالشآن اليمني، إلى مصرع القيادي الحوثي محمد ابراهيم علي حسن النعيمي على أيدي الجيش الوطني اليمني في جبهة حرض، كما أن قوات اللواء السادس عمالقة واصلت التقدم نحو سوق الكدحة حيث سيطرت على نقيل الكورة الاستراتيجي والقريب من سوق الكدحة في مديرية المعافر جنوب غرب تعز.

في سياق متصل، نقلت وكالة «سبوتنيك» الروسية، عن رئيس البرلمان العربي، الدكتور مشعل بن فهم السلمي، تأكيده على أهمية موقف قيادة التحالف العربي في اليمن، في القبول بنتائج الفريق المشترك لتقييم الحوادث بشأن حادثة صعدة الأخيرة، قائلا: نثمن عاليا الموقف المسؤول من قيادة التحالف العربي في اليمن بقبول نتائج الفريق المشترك لتقييم الحوادث بشأن حادثة صعدة، ونقدر الخطوات التي تم اتخاذها بمراجعة قواعد الاشتباك، ومحاسبة المسؤولين عن الخطأ، وتعويض عائلات الضحايا، وتأكيد الالتزام بالقانون الدولي والإنساني.

كانت وكالة الأنباء اليمنية الرسمية، أكدت أن الجيش اليمني مدعوما من التحالف العربي، الذي تقوده المملكة العربية السعودية تمكن من السيطرة على منطقتين جديدتين بمحافظة تعز، جنوب غرب اليمن بعد معارك مع جماعة مليشيات الحوثيين، موضحة أن وحدات من الجيش الوطني شنت هجوما عنيفا على مواقع تتمركز فيها مليشيات الحوثيين جنوب مديرية ماوية شرق تعز، وتمكنت من تحرير منطقتي المهانة والخرابة، مما أسفر عن سقوط عدد من عناصر المليشيات بين قتيل وجريح .

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

الأكثر تعليقا

أنا واخويا على ابن عمي

أنا واخويا على ابن عمي

الجمعة، 16 نوفمبر 2018 04:06 م