خطة جديدة لزيادة مساحة الارض المزروعة بالقطن طويلة التيلة .. تعرف على التفاصيل

الثلاثاء، 04 سبتمبر 2018 06:00 م
خطة جديدة لزيادة مساحة الارض المزروعة بالقطن طويلة التيلة .. تعرف على التفاصيل
قطن

انتصر الدكتور مصطفى مدبولى رئيس مجلس الوزراء وزير الاسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، للقطن المصري طويل التيلة، وأعلن أنه لن يتم تخفيض المساحات المنزرعة منه، مؤكدا أن الدولة تسعى إلى زيادة المساحة .

وعقد مدبولى، اليوم الثلاثاء، اجتماعا مع وزيرى الزراعة، وقطاع الأعمال العام، تم الاتفاق فيه على زراعة مساحة تجريبية معزولة من القطن قصير التيلة لتلبية احتياجات المصانع.

وأكد رئيس الوزراء أنه لن يتم تخفيض نسبة الأراضى المنزرعة من الأقطان طويلة التيلة، مشيرا على أن العمل يجري لزيادة مساحات جديدة من الأقطان متوسطة وقصيرة التيلة، عالية الإنتاجية، على أن يتم استيراد بذورها من الدول التى تميزت فى زراعتها.

وأشار رئيس الوزراء، إلى أن صناعة الملابس عالميًا تعتمد حاليًا على القطن قصير التيلة، مشددا على تنويع المنتج الزراعى، ليتواءم  مع ما يحدث عالميًا، ومتطلبات هذه الصناعة، وفى الوقت نفسه، الحفاظ على تميزنا فى زراعة الأقطان طويلة التيلة، فهناك جهود تُبذل حاليًا للحفاظ على جودة القطن المصرى طويل التيلة المنتج، وكذا زيادة إنتاجيته.

فيما اوضح الدكتور عز الدين أبو ستيت، وزير الزراعة، أنه سيتم بالتنسيق مع وزارة قطاع الأعمال، لزراعة مساحة تجريبية معزولة من الأقطان قصيرة التيلة، حتى لا تختلط مع الأصناف المصرية طويلة التيلة، وسيتم ذلك تحت إشراف مركز البحوث الزراعية، تجريبيًا، وليس لدينا مانع من التوسع مستقبليًا فى حالة نجاح التجربة، بشرط شراء مصانع الغزل والنسيج الإنتاج من المزارعين.

وأوضح هشام توفيق، وزير قطاع الأعمال العام، أن مصانع الغزل والنسيج تستورد حاليًا نحو 2 مليون قنطار من الأقطان والغزول قصيرة التيلة، وبالتالى نعمل على تلبية احتياجات هذه المصانع، بزراعة محلية، بدلًا من الاستيراد، وسيتم التنسيق مع مستثمرين زراعيين لزراعة هذه المساحة التجريبية، التى نأمل أن تصل إلى 100 ألف فدان خلال السنوات الثلاث المقبلة، على أن يكون ذلك تحت إشراف من مركز البحوث الزراعية، الذى سنستفيد بخبراته أيضًا فى استيراد التقاوى والبذور من الدول التى تميزت فى زراعة الأقطان قصيرة التيلة.

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق