3 ملفات رئيسية على طاولة مشاورات جنيف.. وهكذا يعرقل الحوثيون الاجتماع بشروط تعجيزية

الأربعاء، 05 سبتمبر 2018 11:00 م
3 ملفات رئيسية على طاولة مشاورات جنيف.. وهكذا يعرقل الحوثيون الاجتماع بشروط تعجيزية
اليمن
كتب أحمد عرفة

تسعى مليشيات الحوثيين لعرقلة المشاورات التي ستعقد خلال ساعات في مدينة جنيف السويسرية لحل الأزمة اليمنية بدعوة من منظمة الأمم المتحدة، ومبعوثها الأممي إلى اليمن مارتن جريفيث.

 

يأتي هذا في الوقت الذي سعد فيه مليشيات الحوثيين وضع شروط قبل اجتماع مؤتمر السلام بجنيف المقرر له غدا الخميس، في محاولة منها لتعقيد التوصل إلى حلول بشأن الأزمة اليمنية خلال الفترة الحالية.

 

ونقل الحساب الرسمي لشبكة "سكاي نيوز" الإخبارية على "تويتر"، عن مصادر يمنية على علاقة بمباحثات جنيف بشأن اليمن توقعها عدم وصول وفد المتمردين الحوثيين في موعده .

 

وأشار الحساب الرسمي لشبكة "سكاي نيوز" الإخبارية إلى أن هناك أنباء عن شروط جديدة وضعتها ميليشيات الحوثي قبل الحضور إلى جنيف، موضحا أن المليشيات الحوثية بتوجيه من ميليشيات حزب الله اللبناني يسعون لإفشال المفاوضات قبل بدئها.

 

فيما ذكر موقع "العربية" السعودي، أن الحوثيين وضعوا شروطا جديدة قد تعيق المفاوضات في جنيف، لافتة إلى أن المشاورات المقرر إجراؤها بين أطراف النزاع اليمني، ستتناول 3 ملفات وتستمر ثلاثة أيام، وتتمثل الملفات الثلاثة في الأسرى والمعتقلون وفتح ممرات آمنة للمساعدات الإنسانية، وإعادة فتح مطار صنعاء، ولن تلتقي الأطراف بشكل مباشر إلا في الجلسة الافتتاحية فقط.

 

وأوضح الموقع السعودي، أن ملف الأسرى كان من أبرز الملفات التي طرحت سابقا في جميع جولات المفاوضات، وأبرزهم وزير الدفاع محمود الصبيحي وناصر منصور هادي شقيق الرئيس هادي وقيادات من الصف الأول من جميع الأحزاب.

 

من جانبها أكدت صفحة "اليمن الآن"، المهتمة بالشآن اليمني، أن المقاومة اليمنية تمكنت من التقدم في أطراف المدن اليمنية بعد كسر أكبر هجوم للحوثيين، حيث إن المدرعات اليمنية قطعت شارع الجامعة ووصلت إلى أطراف حي الربصة اليمنية، مشيرة إلى أن قائد التدخل السريع للحوثيين أصبح في قبضة الجيش اليمني وفيما استدعت المليشيات قيادات من صنعاء لحماية زعيمها.

كانت الولايات المتحدة الأمريكية رحبت بإعلان التحالف العربي في اليمن نتائج التحقيق في حادثة محافظة صعدة اليمنية، معتبرة أنها خطوة أولى مهمة نحو الشفافية الكاملة والمحاسبة، كما نقلت تقارير غربية، عن بريطانيا ترحيبها نتائج تحقيق التحالف العربي بشأن الغارة الجوية الأخيرة التي طالبت محافظة صعدة، قائلة: نرحب بسرعة التحقيق فى حادثة محافظة صعدة وإعلان التحالف العربي أسفه وعمله على تنفيذ توصيات هذا التحقيق.

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

الأكثر تعليقا