تقرير لهيئة الاستعلامات: حصاد مثمر لزيارة الرئيس للصين.. واستثمارات بالمليارات

الأربعاء، 05 سبتمبر 2018 04:00 م
تقرير لهيئة الاستعلامات: حصاد مثمر لزيارة الرئيس للصين.. واستثمارات بالمليارات
الرئيس عبد الفتاح السيسي والرئيس الصيني

اختتم الرئيس عبدالفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، زيارة هامة إلى دولة الصين تعد الأطول زمنيا والأكثر نجاحا ونتائج إيجابية لصالح مصر سياسيا واقتصاديا واسترتيجيا، حيث استغرقت الزيارة 4 أيام، وكانت ذات شقين، الأول زيارة لجمهورية الصين الشعبية، والثاني للمشاركة فى القمة الجماعية لمنتدى «الصين – أفريقيا»، وفى السطور التالية نستعرض تقرير الهيئة العامة للاستعلامات حول تلك الزيارة التاريخية..

 

وبحسب التقرير، فقد شهدت زيارة الرئيس السيسي إلى بكين على الصعيد الثنائى، عقد القمة السادسة مع الرئيس الصيني «شي جين بينج»، لبحث أوجه التعاون المشترك، والشراكة الاستراتيجية بين الجانبين، كما التقى الرئيس السيسي برئيس الوزراء الصيني، وعقد لقاء مع ممثلي كبرى الشركات الصينية، لبحث أوجه التعاون وسبل زيادة استثماراتهم بمصر، كما أجرى الرئيس زيارة للأكاديمية المركزية للحزب الشيوعي الصيني، والتي تعد أحد أهم المؤسسات التعليمية بالصين، والمسئولة عن تدريب المسئولين والقيادات.

 

وأكد التقرير أن «منتدى الصين – أفريقيا» عقد تحت عنوان «الصين وأفريقيا: نحو مجتمع أقوى ذا مستقبل مشترك عن طريق التعاون المربح للجميع»، وهي القمة الثالثة لهذا المنتدى، وحضر القمة عددا كبيرا من ممثلى الدول الأفريقية على مستوى الرؤساء ورؤساء الحكومات والوزراء، فضلا عن عدد من رؤساء المنظمات الدولية والأفريقية، وشملت مشاركة الرئيس السيسي بالمنتدى عقد مجموعة من اللقاءات الثنائية مع القادة والزعماء الأفارقة المشاركين، بحث خلالها تعزيز التعاون مع مصر في كافة المجالات ذات الاهتمام المشترك .

 

وبحسب التقرير، فإن القمة المصرية الصينية عقدت بعد استقبال حافل للرئيس السيسي بقاعة الشعب فى بكين، بحضور الرئيس الصيني، ثم عقد الزعيمان جلسة موسعة بحضور وفدي البلدين، استهلها الرئيس الصيني بالترحيب بالرئيس السيسي، معرباً عن سعادته للالتقاء به مجددا، ومشيدا بتطور العلاقات الثنائية بين البلدين، مؤكداً ثقته في مستقبل تلك الشراكة، لما فيه صالح البلدين الصديقين.

 

كما رحب الرئيس السيسي بتطور العلاقات الثنائية التاريخية بين مصر والصين، وارتقائها إلى مستوى «الشراكة الاستراتيجية الشاملة»، مشيدا بالتقدم الكبير الذي شهده التعاون الاقتصادي والاستثماري بين البلدين، وبالمشاركة الصينية في دعم التنمية بمصر، خاصة في العديد من المشروعات التنموية الكبري الجاري تنفيذها، مجددا التأكيد على دعم مصر لمبادرة الرئيس الصيني «الحزام والطريق»، خاصة وأن مصر تعد شريكاً حضارياً وتاريخياً للصين في تلك المبادرة التي تمثل إعادة لإحياء «طريق الحرير».

 

وأشار تقرير الهيئة العامة للاستعلامات، إلى أن الرئيس السيسي أكد أيضا أهمية دور مصر في مبادرة إحياء طريق الحرير، لما لها من موقع جغرافى متميز يربط بين قارات آسيا وأوروبا وأفريقيا، فضلا عن قناة السويس التي تعد مسارا تجاريا محوريا في تعزيز وتيسير حركة التجارة العالمية بما يتوافق مع مبادئ وأهداف المبادرة.

 

وأوضح التقرير، أن الزعيمان «السيسى، وشى جين بينج» شهدا مراسم توقيع اتفاقيات للتعاون بين البلدين في عدد من المجالات، منها اتفاقيات تعاون في مجالات الجودة الصناعية، فضلا عن التعاون في مشروعات تتعلق بالطاقة الإنتاجية، والقطار المكهرب الذي تنشئه مصر بخبرة صينية، إلى جانب المنحة الصينية لتصنيع القمر الصناعي المصري، واتفاق إطاري للمشروعات المستقبلية خلال الثلاث سنوات المقبلة.

 

وأكد تقرير هيئة الاستعلامات، أن أهم ما شهدته الزيارة، هو اجتماع الرئيس السيسي مع رؤساء كبرى الشركات الصينية العاملة بمصر، حيث أكد السيسى على عمق ومتانة العلاقات الاستراتيجية بين مصر والصين، كما أكد حرصه على لقاء كبار رجال الأعمال والاقتصاد والمال الصينيين، لتعزيز التعاون الاقتصادي والتجاري، وتنمية الاستثمارات المشتركة، للاستفادة من الفرص المتاحة، وزيادة الاستثمارات الصينية بمصر.

 

وشهد الرئيس السيسى- وفقا للتقرير- مراسم توقيع عدد من الاتفاقيات والعقود مع عدد من الشركات الصينية، لتنفيذ 7 مشروعات بمصر بقيمة استثمارية تبلغ نحو 18.3 مليار دولار، حيث تشمل إنشاء المرحلة الثانية للأعمال المركزية بالعاصمة الإدارية، ومشروع محطة الضخ والتخزين بجبل عتاقة، ومشروع إنشاء محطة توليد الكهرباء بالحمراوين، فضلا عن مشروع منطقة مجموعة «شاوندونج روى» للمنسوجات، ومشروع «تاى شان» للألواح الجبسية، ومشروع «شيامن يان جيانج» لتصنيع المواد الجديدة، إلى جانب مشروع لإنشاء معمل تكرير ومجمع البتروكيماويات بمحور قناة السويس.

 

ووفقا لتقرير هيئة الاستعلامات، فإن وسائل الإعلام الصينية، أبرزت المحادثات التي أجراها الرئيس السيسي مع نظيره الصيني «شي جين بينج»، حيث ذكرت قناة «سي جي تي إن» الصينية الناطقة باللغة الإنجليزية، أن الرئيس الصيني عقد محادثات موسعة مع الرئيس السيسي قبل انطلاق فعاليات القمة، مشيرة إلى أن الرئيسان اتفقا على دعم علاقات الشراكة الاستراتيجية الشاملة بين البلدين من أجل تنمية أكبر في العصر الجديد.

 

كما أبرزت وكالة أنباء الصين الجديدة «شينخوا»، ما أكده الرئيس الصيني لنظيره المصرى حول أهمية تطوير الشراكة الشاملة بين البلدين، خاصة أن مصر ممثلة للدول العربية وأفريقيا والدول الإسلامية والدول النامية الكبرى والاقتصاديات الناشئة، ولها نفوذ متزايد بالشئون الدولية والإقليمية، حيث نقلت الوكالة عن الرئيس السيسي تأكيده إيمان مصر الراسخ بأن مبادرة «الحزام والطريق» ستخلق فرصا هائلة للتعاون الثنائي، فضلا عن التعاون الدولي والإقليمي.

 

اقرأ أيضا:

قمة «الصين أفريقية».. 7 معلومات قد لا تعرفهم حول القمة المشارك بها الرئيس

الكلمة الكاملة للسيسي أمام قمة الصين - أفريقيا: مصر ستظل داعمة لجهود التعاون الدولي

ماذا جنت مصر من قمة بكين 2018 لمنتدى التعاون «الصين -أفريقيا»؟..سامح شكرى و«مميش» يجيبان

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق