تصريحات نارية من "ماي" ضد موسكو.. هكذا كشفت لندن أدلتها بشأن محاولة اغتيال الجاسوس الروسي

الأربعاء، 05 سبتمبر 2018 04:46 م
تصريحات نارية من "ماي" ضد موسكو.. هكذا كشفت لندن أدلتها بشأن محاولة اغتيال الجاسوس الروسي
بوتين وتريزا ماى
كتب أحمد عرفة

 

تصريحات شديدة اللهجة، أصدرتها رئيسة الوزراء البريطانية، تيريزا ماي، بشأن واقعة محاولة تسميم الجاسوس الروسي السابق سيرجي سكريبال، ونجلته يوليا، وذلك بعد إعلان السلطات البريطانية عن أسماء المهتمين في هذه الواقعة.

 

وحسب ما ذكرته شبكة "سكاي نيوز" الإخبارية، فإن رئيسة الوزراء البريطانية، أكدت أن المشبته بهما ضابطان في المخابرات العسكرية الروسية، موضحة أن عملية سالزبوري تمت الموافقة عليها من جهات عليا في المخابرات العسكرية الروسية.

 

ولفتت رئيسة الوزراء البريطانية، أن السلطات البريطانية تحققت من دور المخابرات العسكرية الروسية في عملية سالزبوري، متابعة: سنضغط لمزيد من العقوبات على روسيا، حيث إن روسيا تسعى لإضعاف أمن بريطانيا.

 

وأشارت رئيسة الوزراء البريطانية، إلى أن جهاز الاستخبارات الخارجية الروسي يمثل تهديدا علينا وعلى حلفائنا وينبغي أن نكثف جهودنا ضده، متابعة: حصلنا على إذن إيقاف من الجهات الأوروبية وسيتم القبض عليهما ما أن تطأ أقدامهما بلدا من البلدان الأوروبية، وسنتخذ كل خطوة ممكنة للقبض عليهما ومحاكمتهما في بريطانيا، فهذا الهجوم على أرضنا يعكس السلوك الروسي علينا وعلى حلفائنا، وما تعلمناه من هذا اليوم هو أن الاستخبارات العسكرية الخارجية الروسية أشرفت على الأعمال الإجرامية التي قامت بها روسيا، ما يمثل تهديدا لنا ولحلفائنا.

 

 

وأوضحت تيريزا ماي، أن لندن ترفض كل الاتهامات بصناعة الغاز السام الذي تم استخدامه لتسميم الجاسوس الروسي السابق، متابعة: رأينا البيان الذي يشير إلى إمكانية تصنيعنا لغاز نوفيتشوك، ونرفض هذه الاتهامات، روسيا وحدها قادرة على صناعة هذا الغاز، منذ عدة أشهر أكدنا أن روسيا هي المتورطة، واليوم اتضح بأننا كنا على حق.

 

من جانبها ذكرت وكالة "سبوتنيك" الروسية، أن وزارة الخارجية البريطانية استدعت القائم بأعمال السفارة الروسية في لندن على خلفية قضية الجاسوس الروسي السابق ونجلته، حيث سلمت  وزارة الخارجية البريطانية، القائم بأعمال السفارة الروسية في لندن مذكرة بعد نشر معطيات التحقيق في حادث سالزبوري.

 

وكانت شبكة "سي إن إن" الأمريكية، نقلت عن مكتب الادعاء العام البريطاني، تأكيدها أن لديها أدلة كافية لتوجيه اتهامات لروسيين اثنين فيما يتعلق بقضية تسميم العميل الروسي السابق، سيرجي سكريبال وابنته يوليا، لافتا إلى أن المشتبه بهما يدعيان، ألكسندر بيتروف وروسلان بوشيروف، وكلاهما غير موجود في بريطانيا، كما أن التهم تتمحور حول التآمر لقتل سيرجي سكريبال وابنته إلى جانب ضابط الشرطة نيك بايلي، وبريطانيا لن تسعى وراء إصدار مذكرة جلب للمشتبه بهما إلا أنها ستسعى لإصدار مذكرة اعتقال أوروبية بحقهما.

 

 

 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق