هل يستطيع «تويتر حجب» حساب الرئيس ترامب؟.. الشركة ترد

الأربعاء، 05 سبتمبر 2018 10:00 م
هل يستطيع «تويتر حجب» حساب الرئيس ترامب؟.. الشركة ترد
ترامب
تامر إمام

خطوات جريئة اتخذتها تويتر على مدار الأشهر الماضية، تهدف من خلالها إلى تطهير الموقع وإبعاد الحسابات المزيفة والتي يصدر منها أفعالا غير لائقة وتثير استياء باقي المستخدمين.

ولم تكتفي الشركة بحذف الحسابات المعطلة أو المزيفة، بل قررت توسيع الأمر إلى حجب الحسابات التي يصدر عن أصحابها أفعالا تتنافى مع سياسة الموقع الهادفة إلى جعل تويتر مكانا للناقش دون تجاوز حقوق الآخرين وحرياتهم.

وهنا يكمن التساؤل الأهم، إذا ما طبقت تويتر تلك القرارات، هل تجرؤ على حجب حساب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب؟

يقوم ترامب من خلال حسابه الشخصي على تويتر بمهاجمة الآخرين وسبهم والتجاوز في حقهم، وكان آخرها ما وجهه من سباب لإحدى الموظفات التي كانت تعمل بالبيت الأبيض ووصفها بالحمقاء، بجانب تهديداته المستمرة لزعماء الدول الأخرى، وأيضا تغريداته المثيرة للجدل دائما.

ما يفعله ترامب يتنافى مع شروط استخدام منصة تويتر، وفقا لما قالته فيجايا غادي رئيسة قسم السياسات والشؤون القانونية بشركة تويتر.

وقالت أيضا في تصريحات صحفية لها، إن حجب حساب الرئيس ترامب أمر وارد، مشددة على أنه لا يوجد أي استثناء لأي مستخدم يقوم بخرق قواعد وسياسات استخدام المنصة، خاصة إذا كان الأمر يتعلق بالمحتوى المسيئ للآخرين.

وتأتي تلك التصريحات بمثابة النبأ السار لهؤلاء الذين طالبوا مرارا وتكرارا بحجب حساب الرئيس الأمريكي ترامب على تويتر الذي يتابعه ما يزيد عن 54 مليون متابع.

وكان جاك دورسي الرئيس التنفيذي لتويتر قد أشار قبل ذلك إلى أن تغريدات الرئيس ترامب يجب أن يتم تقييمها من منظور خاص، لأنه أحيانا يقصد أمورا سياسية من خلال إيماءات قد يساء فهمها.

وتتمثل المفاجأة الكبرى في تصريح سابق لشركة تويتر قالت فيه إن حسابات الرؤوساء والملوك يتم التعامل معها بطريقة خاصة، ومجرد التفكير في حجبها سينتج عنه حجب العديد من المعلومات عن المواطنين وحرمانهم من النقاش بشأنها، لتعود الشركة لإصدار تصريحات متناقضة مع ذلك على لسان رئيس قسم السياسات التي قالت فيها إن حظر حساب ترامب أمر وارد !

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق