الاتهامات البريطانية الروسية تتصاعد.. من ينتصر في معركة "سكريبال"؟

الجمعة، 07 سبتمبر 2018 02:00 ص
الاتهامات البريطانية الروسية تتصاعد.. من ينتصر في معركة "سكريبال"؟
بوتين وتريزا ماى
كتب أحمد عرفة

تصاعدت حدة الاتهامات بين كل من بريطانيا وروسيا، بعد إعلان لندن عن المتهمين المتورطين في محاولة اغتيال الجاسوس الروسي السابق سيرجي سكريبال، ونجلته، ونفي وزارة الخارجية الروسية للاتهامات التي تم توجيهها إلى موسكو.

 

بريطانيا من ناحيتها صعدت من قائمة اتهاماتها، بعد أن حمل مسؤول بريطاني بارز، الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، مسؤولية محاولة اغتيال الجاسوس الروسي السابق، إلا أن الرئاسة الروسية ردت على هذا الاتهام باعتباره تصريحات غير مقبولة.

 

البداية عندما نقلت إذاعة "بي بي سي" البريطانية، عن وزير الأمن البريطاني بين والاس، تحميله للرئيس الروسي مسؤولية الهجوم بغاز الأعصاب على الجاسوس الروسي السابق ونجلته، قائلا: في النهاية بصفته رئيسا لروسيا وبكون حكومته التي تسيطر على الاستخبارات العسكرية وتموّلها وتوجهها من خلال وزارة الدفاع فهو يتحمل مسؤولية الواقعة، فلا أعتقد أن أحدا يمكنه أن يقول إن بوتين لا يمسك بزمام أمور الدولة، والاستخبارات العسكرية الروسية تابعة للقيادة ومرتبطة بالمسؤولين الكبار في القيادة الروسية العامة ووزير الدفاع ومن خلال ذلك إلى الكرملين ومكتب الرئيس.

 

في المقابل نقلت وكالة "سبوتنيك" الروسية، عن المتحدث باسم الرئاسة الروسية، دميتري بيسكوف، تأكيده أن الاتهامات التي توجهها بريطانيا حول تورط قيادة روسيا العليا والسلطات الروسية بشكل عام في قضية سكريبال غير مقبولة، حيث ترفض روسيا الاتهامات البريطانية بتورط موسكو في أحداث سالزبوري ويعتبر التأكيدات عن تورط القيادة الروسية في قضية سكريبال أمر غير مقبول ومرفوض.

 

وتابع المتحدث باسم الرئاسة الروسية: روسيا لا علاقة لها بأحداث سالزبوري، وغير متورطة بأي شكل من الأشكال، فأي اتهامات ضد القيادة الروسية أمر غير مقبولـ بالأمس، تحدثت تيريزا ماي – رئيسية وزراء بريطانيا -  حول احتمال تورط القيادة الروسية العليا، ونؤكد من جديد أن القيادة العليا لروسيا والقيادة ذات الرتبة الأدنى وأي مسؤول رسمي روسي كان لا علاقة لهم بالأحداث التي وقعت في سالزبوري. هذا أمر لا يمكن حتى التحدث به، وأي افتراضات أو اتهامات أمر غير مقبول، والرئاسة الروسية تأسف لأن لندن لا ترى أهمية في التعاون مع موسكو في قضية سيرجي سكريبال.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

الأكثر تعليقا