بين حظر التجول وإلغاءه.. ارتباك الحكومة العراقية في التعامل مع تظاهرات البصرة

الخميس، 06 سبتمبر 2018 11:00 م
بين حظر التجول وإلغاءه.. ارتباك الحكومة العراقية في التعامل مع تظاهرات البصرة
العراق
كتب أحمد عرفة

ما بين حظر التجول وإلغاءه ، يكشف حالة الارتباك لدى الحكومة العراقية في التعامل مع التظاهرات التي اندلعت في محافظة البصرة، وأسفرت حتى الآن عن سقوط عشرات الضحايا والمصابين، مما تسبب في اتساع تلك التظاهرات.

 

يأتي ذلك في الوقت الذي استعجل فيه رئيس الوزراء العراقي، حيدر العبادي، البرلمان العراقي في الانعقاد لمناقشة أزمة تصاعد التظاهرات في محافظة البصرة، وسبل الاستجابة لمطالب المتظاهرين.

 

ونقلت وكالة "سبوتنيك" الروسية، عن المتحدث باسم وزارة الداخلية العراقية، سعد معن، إعلانه فرض حظر التجوال بداية من 3 عصرا وحتى مساء ذات اليوم دون تحديد وقت لرفع الحظر، حيث إن الحظر تم فرضه بعد ورود معلومات استخبارية تفيد بأن هناك نية لاستهداف الدوائر والمؤسسات الحكومية وهجمات تثير الفوضى.

 

بعدها بدقائق، أعلنت الحكومة العراقية إلغاء قرار حظر التجول في البصرة قبل دخوله حيز التنفيذ بدقائق، حيث أعلنت مواقع عراقية، أن قيادة عمليات البصرة قررت رفع حظر التجوال في المحافظة، عقب دقائق من إعلان وزارة الداخلية العراقية للقرار.

 

من جانبه نقل الحساب الرسمي لشبكة "سكاي نيوز" الإخبارية على "تويتر"، عن رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي إعلانه دعمه لسرعة انعقاد جلسة البرلمان لمناقشة أوضاع البصرة، حيث وفقا للبيان الصادر عن رئيس الوزراء العراقي، أكد أهمية سرعة انعقاد جلسات مجلس النواب، وعدم تعطيله، والالتزام بالتوقيتات الدستورية لانجاز المهام الملقاة على عاتقه.

 

فيما نقلت صحيفة السومرية نيوز العراقية، عن مفوضية حقوق الإنسان في العراق، إعلانها حصيلة ضحايا تظاهرات البصرة منذ شهر سبتمبر الجاري، قائلة: نتابع بقلق بالغ تصاعد وتيرة حدة التظاهرات والاحتجاجات الشعبية في البصرة للمطالبة بحقوقهم المشروعة، حيث تم رصد استخدام العنف المفرط من قبل الأجهزة الأمنية بحق المتظاهرين السلميين، والذي أدى لسقوط 9 ضحايا بين صفوف المتظاهرين وجرح 93 وإصابة 18 منتسبا أمنيا منذ بداية الشهر الحالي.

 

وكانت صحيفة السومرية نيوز العراقية، نقلت عن وزارة الداخلية العراقية، إعلانها أن متظاهرين حاصروا مبنى محافظة البصرة، حيث وقع حريق في الطابق العلوي،  ويتم في الوقت الراهن التحقيق في الحادث، لافتة إلى أنه تمت المباشرة بالتحقيق بشأن أحداث البصرة بناء على توجيهات القائد العام، متابعة نرفض استخدام الرصاص الحي وندعو المتظاهرين إلى عدم التعرض للممتلكات العامة، والمتظاهرين يحاصرون مبنى محافظة البصرة وحريق في الطابق العلوي.

 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق