بعد تصنيف "الخارجية الأمريكية" لها كمنظمة إرهابية.. من هي جماعة "نصرة الإسلام والمسلمين"؟

الخميس، 06 سبتمبر 2018 04:00 م
بعد تصنيف "الخارجية الأمريكية" لها كمنظمة إرهابية.. من هي جماعة "نصرة الإسلام والمسلمين"؟
الارهاب
كتب أحمد عرفة

قرار جديد اتخذته وزارة الخارجية الأمريكية، بشأن إحدى الجماعات المسلحة وتدعى "جماعة نصرة الإسلام والمسلمين"، وهي إحدى الجماعات المتورطة بقوة في الأعمال المسلحة في مالي، وتبنت العديد من العمليات الإرهابية مؤخرا.

 

وعبر الحساب الرسمي لها على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، أعلنت وزارة الخارجية الأمريكية إدراجها جماعة "نصرة الإسلام والمسلمين" على قائمة المنظمات الإرهابية الأجنبية بموجب القسم 219 من قانون الهجرة والجنسي، قائلة إن هذا الإدراج يهدف إلى حرمان جماعة نصرة الإسلام والمسلمين من الموارد اللازمة لتخطيط وتنفيذ الهجمات الإرهابية.

 

وأضافت وزارة الخارجية الأمريكية في بيانها، أنه من بين العواقب الأخرى، يتم حظر جميع ممتلكات الجماعة الخاضعة للولاية القضائية للولايات المتحدة، ويحظر على الأشخاص الأمريكيين الدخول في أي معاملات معها.

 

ونقلت وزارة الخارجية الأمريكية، عن منسق مكافحة الإرهاب، ناثان سيلز، إشارتها إلى أن تنظيم القاعدة وشركاءه مثل جماعة نصرة الإسلام والمسلمين لا يزال يشكل تهديدا قاتلا للولايات المتحدة وحلفائنا، موضحا أن هذه الإدراجات هي جزء من جهود الولايات المتحدة الأمريكية المستمرة للضغط على تمويل القاعدة، وحرمانها من الموارد التي تحتاجها لتنفيذ الهجمات.

 

وتعد جماعة نصرة الإسلام والمسلمين، إحدى أذرع تنظيم القاعدة في إفريقيا، إلا أن نشأتها حديثة حيث أعلنت عن نفسها في 1 مارس 2017 بعد اندماج أربعة حركات إرهابية في ذلك التوقيت في هذه الحركة الجديدة، لتشارك في أعمال العنف في مالي، أسفرت عن سقوط ضحايا كثر في هذه الدولة، حيث تنتشر هذه الحركة بشكل كبير في كل من مالي والنيجر.

 

هذه الحركة تبنت خلال هذا العام من نشأتها العديد من العمليات الإرهابية، من بنيها هجوم بوليكاسي الذي في 5 مارس 2017 وأسفر عن 11 قتيلا و5 جرحى في صفوف الجيش المالي وجريحين في صفوف التنظيم الإرهابي، كما تبنت هجوما آخر في نفس المدينة في 29 مارس 2017، وقتل جندي فرنسي في غابة فهيرو في 5 أبريل 2017 ،بالإضافة إلى تبنى هجوم باماكو الذي أوقع 4 قتلى مدنيين و4 قتلى من العناصر الإرهابية المنتمية للحركة وقتيل جندي واحد، في 18 يونيو 2017.

 

 

 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق