البصرة تحترق ومقرات الأحزاب تشتعل.. هل يعقد البرلمان العراقي جلسة طارئة؟

الجمعة، 07 سبتمبر 2018 02:00 م
البصرة تحترق ومقرات الأحزاب تشتعل.. هل يعقد البرلمان العراقي جلسة طارئة؟
العراق
كتب أحمد عرفة

تشهد محافظة البصرة من جديد أعمال عنف وحرائق كثيرة طالت مقرات الأحزاب وبالتحديد الأحزاب العراقية الموالية لإيران، في ظل استمرار التظاهرات التي اندلعت منذ عدة أيام وما زالت مستمرة حتى الآن.

 

يأتي هذا في الوقت الذي تزايدت فيه الدعوات لعقد جلسة طارئة للبرلمان العراقي، لمناقشة التظاهرات العراقية في محافظة البصرة، واتساعها في عدد آخر من المدن العراقية.

 

وأكد الحساب الرسمي لشبكة "سكاي نيوز" الإخبارية على "تويتر"، حرق مقر حزب الله في العراق ، وكذلك مقر حزب الفضيلة في البصرة، مشيرا إلى حدوث حريق في مبنى محافظة البصرة ومقر منظمة بدر التي يتزعمها هادي العامري.

 

ولفت الحساب الرسمي لشبكة "سكاي نيوز" الإخبارية إلى أن المتظاهرين أقدموا على إحراق مقر ميليشيات عصائب أهل الحق في البصرة، بجانب إحراق مقرات الأحزاب الموالية لإيران في محافظة البصرة.

 

وأشار الحساب الرسمي لشبكة "سكاي نيوز" الإخبارية إلى أن السلطات العراقية أعادت فرض حظر التجول حتى إشعار آخر في محافظة البصرة، مؤكدة مقتل 2 وإصابة 14 في البصرة في احتجاجات عنيفة تزامنت مع إعادة فرض حظر التجول.

 

وأوضح الحساب الرسمي لشبكة "سكاي نيوز" الإخبارية،  سقوط عدد من القذائف على المنطقة الخضراء في بغداد، فيما أطلقت صفارات إنذار في المنطقة الخضراء حيث مقر السفارة الأميركية في بغداد، بينما ا‘لنت وزارة الصحة العراقية ارتفاع حصيلة القتلى خلال تظاهرات البصرة إلى 3.

 

وبعد ساعات قليلة من دعوة رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي إلى عقد جلسة طائرة للبرلمان العراقي، لمناقشة أحداث محافظة البصرة، خرج تحالف سائرون الذي يتزعمه رجل الدين الشيعي العراقي مقتدى الصدر للدعوة إلى عقد جلسة طارئة لمجلس النواب لبحث الأزمة في البصرة.

 

فيما ذكرت صحيفة "السومرية نيوز" العراقية، أن محافظة البصرة العراقية، شهدت إقدام عدد من المتظاهرين، على حرق عدد من مقرات الأحزاب السياسية في مناطق متفرقة من المحافظة، حيث تم حرق مقر حركة إرادة ومقر عصائب أهل الحق وحركة النجباء وأنصار الله الأوفياء، بجانب مقرات حزب الدعوة وحزب الفضيلة والمجلس الأعلى ومكتب منظمة بدر، ومقر سرايا الخرساني، ودار استراحة المحافظ، ومكتب النائب فالح الخزعلي، وهو ما أسفر عن الحاق أضرار مادية كبيرة بتلك المقرات والمكاتب، فيما أصيب عدد من المتظاهرين بحروق بسبب تلك الأحداث.

 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق