«ظهر» يعيد الروح للاقتصاد المصري.. ارتفاع الانتاج لملياري قدم من الغاز الطبيعي يوميا

الجمعة، 07 سبتمبر 2018 02:00 م
«ظهر» يعيد الروح للاقتصاد المصري.. ارتفاع الانتاج لملياري قدم من الغاز الطبيعي يوميا
حقل ظهر

بقدرة إنتاجية تصل إلى ملياري قدم مكعب من الغاز يوميا، يرتفع إنتاج حقل ظهر للغاز الطبيعي، الذي يقع ضمن مجمع شروق البالغ مساحته3.752 كم مربع، داخل المنطقة المصرية الاقتصادية بالبحر المتوسط، بعدما اكتشفته شركة «إني» الإيطالية عام 2015.

«إيني» الإيطالية تمتلك 100% من رخصة شروق من خلال شركة «إيوك» للإنتاج، وينتج الحقل احتياطات تقدر بنحو 30 تريليون قدم مكعب، وتبغ مساحته 10 كليومتر مربع كأحد أكبر اكتشاف للغاز الطبيعي في مصر والبحر المتوسط، وبذلت شركة إيني الإيطالية، وقطاع البترول «إنبى وبتروجت وخدمات البترول البحرية»، جهودا مثمرة خلال الفترة السنوات الماضية لإنجاز المشروع تحت إشراف شركة «بترول بلاعيم»، وهو ما نتج عنه ارتفاع القدرة الإنتاجية للحقل يوميا.

 زيادة إنتاج «ظهر»، تسهم في تحقيق الاكتفاء الذاتي من الغاز، وكذلك مشروعات تنمية الحقول الكبرى التي ينفذها قطاع البترول، الأمر الذي يسهم في سد الفجوة بين الإنتاج المحلي والاستهلاك، بما يحقق خطة الدولة في زيادة الإنتاج ويخفف العبء عن كاهل الموازنة العامة للدولة، حسبما أكد المهندس طارق الملا، وزير البترول والثورة المعدنية، خلال اجتماع اعتماد نتائج أعمال العام المالي 2017 / 2018 لشركة «بتروشروق».

وعلى جانب أخر فإن توجه القيادة السياسية نحو تحقيق الاكتفاء الذاتي من الغاز الطبيعي، وسد الفجوة بين الإنتاج المحلي والاستهلاك، كان له أثرا في ما تحقق من إنجاز قياسي يحسب للكوادر البترولية التي تعمل على تنمية المشروع ووضعه على قائمة الإنتاج من خلال أحدث التقنيات الحديثة في تنفيذه.

7.7 مليار دولار، هي القيمة الإجمالية التي تم إنقافها في مشروع حقل ظهر حتى الأن، حسبما أوضح المهندس عاطف حسن، رئيس الشركة، لافتا إلى أنه تم تحقيق العديد من الإنجازات بالمشروع خلال العام الجاري، وهو مايؤكد تصريحات المهندس طارق الملا، قبيل افتتاح المشروع بأن عام 2018 سيشهد  طفرة في صناعة الغاز الطبيعي، مايعود بالإيجاب على الاقتصاد المصري، ويحقق الاكتفاء الذاتي من العاز.

وقال «حسن»، إن إنتاج حقل ظهر الحالي يرفع إجمالي إنتاج الغاز الكلي لشركة بترول بلاعيم «بتروبل» إلى حوالى 3.6 مليار قدم مكعب غاز يومياً، بالإضافة إلى إنتاجها من الزيت الخام والمتكثفات والذي يصل إلى أكثر من حوالي 740 ألف برميل زيت مكافئ يومياً، لافتا إلى أن الشركة قامت خلال الفترة الماضية بتنفيذ بعض الأعمال البحرية الحيوية الأمر الذي انعكس إيجابا على تحقيق نجاحات متتالية بمشروع حقل ظهر، ومنها تشغيل الخط البحري قطر 30 بوصة خلال أغسطس الماضي.

وعلى رأس الإجراءات التي اتخذتها شركة «بتروبل» خلال الفترة الماضية للنهوض بأعمال قطاع البترول، تحفيز عمليات الاستثمار في الاستكشافات الجديدة، خاصة بمنطقة امتياز «بتروشروق»، وذلك بعد أن تم حفر 3 آبار بالمنطقة الجنوبية باستثمارات بلغت 52 مليون دولار، بالإضافة إلى نجاحها في خفض تكاليف الحفر التنموي، وربط 8 آبار تحت سطحية على الإنتاج بعد الانتهاء من عمليات الحفر والإكمال، والإسراع بأعمال إنشاء التسهيلات الخاصة بالمشروع لوضع باقي مراحله على خط الإنتاج خلال أسرع وقت ممكن. 

كل تلك الإجراءات والأعمال كان لها بالغ الأثر في نجاح المشروع والذي يظهر جليا في بدء الإنتاج المبكر من الحقل بمنتصف ديسمبر 2017 وما تلاه خلال التسعة أشهر الماضية من وضع وحدات الإنتاج 1 ،2 ،3 ،4 خلال الفترة منذ أبريل وحتى يوليو 2018 على التوالي بالإضافة إلى تشغيل خطين بحريين بقطر 14 و26 بوصة.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق