رغم التعنت الحوثي.. ماذا فعلت الحكومة اليمنية لإثبات إصرارها على نجاح مشاورات جنيف؟

الجمعة، 07 سبتمبر 2018 07:00 م
رغم التعنت الحوثي.. ماذا فعلت الحكومة اليمنية لإثبات إصرارها على نجاح مشاورات جنيف؟
اليمن
كتب أحمد عرفة

 

رغم التعنت الحوثي بشأن مشاورات جنيف، التي دعت لها منظمة الأمم المتحدة ومبعوثها الخاص في اليمن مارتن جريفيث، إلا أن الحكومة اليمنية ما زالت تسعى لنجاح تلك المشاورات، في رسالة من اليمن بأنها حريصة على استقرار البلاد.

من جانبه يسعى المبعوث الأممي لليمن، إلى عقد مشاورات من جانب واحد حتى يأتي وفد مليشيات الحوثيين إلى جنيف، في ظل تعنت حوثي، ونشر أكاذيب حول منع التحالف العربي لطائرتهم من الإقلاع.

نقلت وكالة "سبوتنيك" الروسية، عن مستشار الرئيس اليمني، وعضو الوفد الحكومي اليمني في جنيف، ياسين مكاوي، تأكيده أنه لا يوجد أي حديث عن الانسحاب من المشاورات التي ترعاها الأمم المتحدة في جنيف، مشيرا إلى أنهم مستمرون بها، متابعا: «لا حديث عن الانسحاب من المشاورات نحن مستمرون باجتماعاتنا ومشاوراتنا ولن ننسحب، وسنستمر».

من جانبها ذكرت صحيفة "العرب" اللندنية، أنه في محاولة للحيلولة دون فشل جهود التسوية اليمني في جنيف، التقى المبعوث الأممي إلى اليمن برئيس وفد الحكومة اليمنية ووزير الخارجية خالد اليماني، وذلك من أجل احتواء موقف الوفد الحكومي الغاضب من تأخر وصول الوفد الحوثي، موضحة أن اللقاء استعرض التطلعات المرجوة من خلال هذه المشاورات وقضايا متعلقة بعملية السلام وعلى وجه الخصوص إجراءات بناء الثقة.

ولفتت الصحيفة إلى أن المبعوث الأممي إلى اليمن فضل عدم التعليق بشكل مباشر على أسباب تعثر وصول الوفد الحوثي للمشاركة في مشاورات جنيف كما كان متوقعا، حيث أكد على التحديات المرتبطة بإحضار الأطراف معا إلى جنيف خاصة بعد مرور عامين على آخر لقاء بينها، ، حيث اكد ضرورة وصول وفد الحوثيين إلى جنيف من أجل الدفع بالعملية السياسية في اليمن بشكل جيد.

 

وكان الحساب الرسمي لشبكة "سكاي نيوز" الإخبارية على "تويتر"، نقل عن المتحدث باسم التحالف العربي في اليمن، العقيد تركي المالكي، تأكيده أن ميليشيات الحوثيين تتبع النهج الإيراني في عدم الجدية بأي محادثات، مشيرا إلى أن التحالف العربي أعطى تصريح لطائرة ميليشيات الحوثي المتوجهة إلى محادثات جنيف.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق