أزمة الجاسوس الروسي تتصاعد.. ماذا قالت روسيا ردا على هجوم "لندن وواشنطن"؟

الجمعة، 07 سبتمبر 2018 11:00 م
أزمة الجاسوس الروسي تتصاعد.. ماذا قالت روسيا ردا على هجوم "لندن وواشنطن"؟
الجاسوس الروسي السابق ونجلته
كتب أحمد عرفة

 

تزايدت حدة الأزمة المتعلقة بمحاولة اغتيال الجاسوس الروسي السابق سيرجي سكريبال ونجلته يوليا، في ظل التصعيد الأوروبي ضد موسكو تضامنا مع الموقف البريطاني، بجانب الاتهامات التي توجهها روسيا إلى لندن وموسكو.

أبرز الاتهامات التي وجهتها روسيا إلى بريطانيا بشأن هذه الواقعة، هو فبركة الهجوم الكيماوي لاتخاذ إجراءات ضد موسكو، بجانب عدم وجود تعاون من جانب لندن بشأن التحقيقات الخاصة بمحاولة اغتيال الجاسوس الروسي السابق.

ونقلت وكالة "سبوتنيك" الروسية، عن المتحدثة الرسمية لوزارة الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، تأكيدها أن اتهامات رئيسة الوزراء البريطانية، تيريزا ماي، لروسيا برفض التعاون في التحقيق بحوادث التسمم ببريطانيا تضليل صارخ، متابعة: نحن لم نحصل حتى على ردود رسمية شكلية على الكثير من الطلبات التي أرسلناها، وعندما تتحدث رئيسة الوزراء البريطانية، بأن روسيا تلقت اقتراحا بالرد على بعض الأسئلة وتقديم تقرير وما إلى ذلك، وأن روسيا تصرفت بشكل غير بناء، فهذا ليس غير صحيح وتضليل صارخ.

وأوضحت المتحدثة الرسمية لوزارة الخارجية الروسية، أن المستفيدين الرئيسيين من حوادث التسمم في بريطانيا هما بريطانيا نفسها والولايات المتحدة الأمريكية، فالإمكانيات المباشرة والتطورات الهائلة في هذه القضية موجودة في لندن وواشنطن، وهما المستفيدان الرئيسيان من كل هذا الاستفزاز العالمي، كما أن خطاب رئيسة الوزراء البريطانية في البرلمان البريطاني حاله حال تصريحاتها السابقة حول موضوع ساليسبري وميسبيري، جاء بنبرة غير مقبولة.

 

كما نقلت الوكالة الروسية، عن وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف، وصفه أصحاب نظرية تسميم ضابط المخابرات الروسية السابق في لندن، المدان بالمؤلفين الجيدين الذين يؤخذون أفكارهم من الإنترنت، متابعا: مؤلفي نظرية تسميم سكريبال يأخذون أفكارهم من الإنترنت.

 

في المقابل، ذكرت شبكة "سي إن إن" الأمريكية، أن قادة دول الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا وألمانيا وألمانيا وفرنسا وكندا أصدروا بيانا مشتركا بشأن اعتداء سالزبري، حيث طالبوا فيه روسيا بالكشف بالكامل لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية عن برنامج غاز الأعصاب لديها، قائلين: زعماء فرنسا وألمانيا والولايات المتحدة الأمريكية وكندا والمملكة المتحدة، نجدد غضبنا حيال استخدام غاز أعصاب  في سالزبري، ونرحب بالتقدم الحاصل بالتحقيق في محاولة تسميم سيري سكريبال ونجلته، وننوه علما بتوجيه الاتهام، لاثنين من المشتبه بهما بتهمة محاولة القتل، ونحن نشيد بجهود الشرطة البريطانية وجميع المشاركين في هذا التحقيق.

 

بيان الدول الـ6 قال: كل الثقة بالتقييم البريطاني بأن المشتبه بهما من ضباط جهاز المخابرات العسكرية الروسية، وأنه لا بد وأن هذه العملية كانت بكل تأكيد بموافقة مستويات عليا في الحكومة، وقد اتخذنا بالفعل إجراءات معا لعرقلة نشاط المخابرات العسكرية الروسية عن طريق أكبر عملية طرد جماعي لضباط مخابرات غير معلن عنهم.

 

 

 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق