«قبل الشتا ما يدق البيبان».. 10 توصيات من البرلمان للحكومة لتجنب أخطار السيول

السبت، 08 سبتمبر 2018 04:00 ص
«قبل الشتا ما يدق البيبان».. 10 توصيات من البرلمان للحكومة لتجنب أخطار السيول
البرلمان - أرشيفية
محمد فرج أبو العلا

 

تتسبب السيول فى مصر كل عام فى أزمات وأضرار عديدة للمواطنين والدولة على حد سواء، ورغم التحذيرات المستمرة من كوارث السيول، إلا أنه لا يزال هناك تقصيرا فى مواجهة تلك الأزمة، ونذكر ما حدث فى أزمة سيول القاهرة الجديدة منذ عدة أشهر، والتى تدخل لحلها الرئيس عبد الفتاح السيسي بتوجيه الوزارات المعنية بسرعة اتخاذ الإجراءات والاستعدادات اللازمة، لمواجهة أخطار وكوارث تلك السيول.

 

وحتى لا تتكرر الأزمة، خاصة وأننا على مشارف فصل الشتاء الذى تزيد فيه الأمطار والسيول، وجه البرلمان عدة توصيات للحكومة، لمواجهة تلك الأزمة، شملت ضرورة توسيع وتطهير مخرات السيول بصفة مستمرة، وفقا لخطط وجداول زمنية معلنة، وإنشاء مخرات جديدة للسيول بالمناطق العشوائية التى تضار من السيول بشكل مستمر، فضلا عن ضرورة ترميم الترع والمصارف وتطهيرها، خاصة التى تصرف عبرها مياه السيول.

 

تضمنت توصيات مجلس النواب للحكومة والمحافظين أيضا، ضرورة تعظيم الاستفادة من مياه السيول، وإنشاء آبار وسدود لتخزين المياه والاستفادة منها فى مجال الزراعة، إلى جانب المطالبة بإنشاء جهة حكومية للتنسيق بين مختلف الجهات المعنية، لوضع الآليات والخطط الخاصة بمواجهة السيول والأمطار خلال الفترة المقبلة، فضلا عن ضرورة محاسبة المقصرين من خلال لجنة قانونية لرصد أوجه التقصير، والاستماع لرأى المضارين، وأن يكون من سلطة تلك اللجنة عزل المقصرين وتقديمهم للنيابة، حال تكرار الكوارث الناتجة عن السيول.

 

توصيات مجلس النواب للحكومة والمحافظين، شملت  أيضا ضرورة إنشاء سدود بالمناطق التى تضار بصفة مستمرة من السيول، إلى جانب عدم السماح بالبناء العشوائى بأماكن مخرات السيول، وزيادة المعدات والآلات المستخدمة فى عمليات الإنقاذ والتطهير وإزالة آثار السيول، خاصة بالمحافظات التى تعانى من خطر السيول، فضلا عن ضرورة الالتزام بتقارير هيئة الأرصاد الجوية حول حالة الطقس، وما قد يتبعها من إجراءات ضرورية، بالإضافة إلى تفعيل دور إدارة الأزمات بمجلس الوزراء وجميع محافظات الجمهورية.

 

فيما طالب النائب محمد الدامى، أمين سر لجنة الإدارة المحلية بالبرلمان، الحكومة والمحافظين بضرورة اتخاذ الإجراءات والاستعدادات اللازمة، لمواجهة خطر السيول، مؤكدا أن مجلس النواب لن يسمح بتكرار أزمات السيول مرة أخرى، مشيرا إلى أن المجلس شكل لجنة خاصة من قبل بشأن أزمة السيول بمحافظات البحر الأحمر وقنا وسوهاج، حيث أصدر عدة توصيات، لتجنب وقوع كوارث فى المستقبل، إلا أن معظمها لم تنفذ حتى الآن، مشددا على الحكومة سرعة تنفيذها وتوجيه المحافظين بضرورة الاستعداد لمواجهة أزمات الشتاء من الآن.

 

كما وجه النائب همام العادلى، رئيس لجنة الاقتراحات والشكاوى بالبرلمان، انتقادات حادة حول غياب التنسيق بين الحكومة والوزارات والمحافظين والأجهزة المعنية بشأن مواجهة السيول، مشددا على ضرورة رفع درجة الاستعداد لاستقبال فصل الشتاء، وما قد يخلفه من مشكلات أخطرها السيول، مطالبا بعدم انتظار وقوع الكارثة للبحث عن الحلول.

 

على جانب آخر، طالب النائب ممدوح الحسينى، عضو لجنة الإدارة المحلية بالبرلمان، بضرورة توسيع وتطهير مخرات السيول بصفة دورية، فضلا عن ضرورة إنشاء مخرات جديدة بالمناطق العشوائية، مشددا على ضرورة أن تدرس الحكومة كيفية تعظيم الاستفادة من مياه السيول والأمطار، بدلا من تركها لتحدث الكوارث والأزمات، خاصة فى ظل مشكلة نقص المياه التى تعانى منها الدولة خلال المرحلة الحالية.

 

اقرأ أيضا:

المجلس التنفيذى لجنوب سيناء يستعد لمواجهة الطقس المتقلب وأخطار السيول (صور)

محلية النواب تتقدم بسؤال لوزيرين عن استعداد الطرق لمواجهة خطر السيول

تنفيذ 30% من أعمال سد فالق لحماية مدينة الغردقة من أخطار السيول (صور وفيديو)

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق