الذكاء الاصطناعي.. وسيلة جديدة تعتمد عليها جوجل لمحاربة المحتوى المسيئ للأطفال

الأربعاء، 05 سبتمبر 2018 10:00 ص
الذكاء الاصطناعي.. وسيلة جديدة تعتمد عليها جوجل لمحاربة المحتوى المسيئ للأطفال
الذكاء الاصطناعي
تامر إمام

شركات التكنولوجيا العملاقة تأخذ على عاتقها مهمة حماية الأطفال أثناء استخدامهم للتكنولوجيا، وحمايتهم من المحتوى المسيئ الذي يجعلهم عرضة للأذى النفسي، ولنا هنا أمثلة عديدة لمواقف قامت بها شركات تويتر ومايكروسوفت وفيسبوك وجوجل وغيرها.

ولكن كل يوم يظهر لنا محتوى جديد مسيئ للأطفال، مما يتطلب تكثيف الجهود من جانب الشركات من أجل محاربة المحتوى المسيئ للأطفال، وهو ما فعلته بالفعل شركة جوجل، التي قررت الاستعانة بتقنيات الذكاء الاصطناعي.

الذكاء الاصطناعي هو الاعتماد على الآلة للقيام بنفس المهام التي يؤديها العقل البشري.

وتقوم جوجل حاليا بالاعتماد على الموظفين لمراقبة المحتوى المسيئ للأطفال والعمل على حجبه، ولكن الشركة أيقنت أن الالعقل البشري وحده لن يقوم بهذا الدور بكفاءة، لذلك سوف تستعين بالذكاء الاصطناعي، من خلال تخصيص مجموعة من الأجهزة والبرمجيات القادرة على اكتشاف المحتوى المسيئ.

الاعتماد على الذكاء الاصطناعي لا يعني أن جوجل ستستغنى عن كوادرها البشرية، بل سيكون الأمر بالتكامل.

الطريقة الحالية التي تعتمد عليها جوجل ترتكز على مجموعة من الفلاتر التي تتضمن كلمات معينة، ولكن يتم اختراق تلك الفلاتر بسهولة، لذلك سيقوم نظام الذكاء الاصطناعي الجديد بمراقبة المحتوى المسيئ بشكل أكثر تطورا سيصعب اختراقه.

ويعتمد برنامج جوجل الجديد على شبكات DNN، وتخطط الشركة لتوفيره بشكل مجاني للمنظمات غير الحكومية NGO وغيرها من شركاء الصناعة، بما في ذلك شركات التكنولوجيا الأخرى، وتأتي هذه الخطوة في الوقت الذي تواجه فيه جوجل انتقادات متزايدة بسبب دورها في مساعدة المجرمين على نشر المواد المسيئة للأطفال عبر الويب.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق