سيارات اليابان تزعج ترامب.. حيلة البيت الأبيض للدخول في حرب تجارية جديدة

السبت، 08 سبتمبر 2018 10:00 ص
سيارات اليابان تزعج ترامب.. حيلة البيت الأبيض للدخول في حرب تجارية جديدة
دونالد ترامب
كتب مايكل فارس

يبدو أن قوة الدولار الأمريكي، أغرت رئيس الولايات المتحدة الأمريكية دونالد ترامب، الذى خاض حروبا اقتصادية موجهة ضد عدد من الدولمنذ عدة أشهر، والتى جاءت أغلبها على خلفيات سياسية صرف، وعلى رأسهم الصين وروسيا وتركيا، والأرجنتين، فيما تأثرت الأسواق الناشئة، بشكل سلبي ملحوظ مثل الأرجنتين والهند.

وجاء دور اليابان والتى تعد الاقتصاد العالمي الثالث، حيث اقترح ترامب حربا اقتصادية ضدها لخفض العجز التجاري للولايات المتحدة الأمريكية، حسبما ذكرت صحيفة "وول ستريت جورنال" الأمريكية، التى نقلت عن ترامب قوله: "لدينا علاقات جيدة مع اليابان، ولكن بالطبع سينتهي ذلك عندما أخبرهم بقيمة المبلغ الذي يتعين عليهم دفعه".

 

ترامب يرى أن شروط التجارة بين الولايات المتحدة الأمريكية واليانان مجحفة لبلاده، لذا سيكون هذا الموضوع هو الملف الأساسى الذى سيجمع ترامب ورئيس الوزراء الياباني، شينزو آبي، في 25 سبتمبر الجارى، على هامش اجتماع الجمعية العامة للأمم المتحدة، ويأتى ذلك فى الوقت الذى اختتم فيه ترامب المفاوضات مع كندا والمكسيك وأوروبا حول طرق التجارة معهم

 

ترامب برر حروبه التجارية بشعاره الذى أعلنه سابقا منذ ترشحه لرئاسة أمريكا .."أمريكا أولا"، فهو يقول أنه سيركز على إزالة العجز التجاري مع شركاء أمريكا التجاريين بما يتفق مع سياسة "أمريكا أولًا" بحسب اتصال هاتفي مع صحيفة وول ستريت جورنال، للتعقب على تصريحاته حول التجارة مع اليابان التى يسعى خلالها لزيادة فتح الأسواق اليابانية خاصة فى

في أسواق الزراعة والسيارات للمنتجات الأمريكية، وقد صرح ترامب على حسابه بموقع ، الجمعة قائلا، إن الولايات المتحدة واليابان بدأتا مناقشات بشأن التجارة، مضيفا أن طوكيو تعرف أنها ستخسر صفقة كبيرة إذا لم يمكن الوصول إلى اتفاقية، أنه فى الواقع اليابان اتصلت بنا وجاءوا الأسبوع الماضى، وإذا لم نعقد اتفاقا مع اليابان، فإن اليابان تعرف أنها ستخسر صفقة كبيرة.

سيارات اليابان تزعج أمريكا

التصريحات الترامبية لم تلقى القبول الياباني، وفى رده مقتضب لحين ورود الرد الرسمي، قال  نائب رئيس الوزراء الياباني، تارو آسو، فى تصريحات صحفية: "يتعين على كل منا أن يقوم بدوره لإقامة علاقات تجارية عادلة"، وتصدر اليابان سياراتها للولايات المتحدة الأمريكية بشكل أزعج إدارة ترامب، لذا تعد هذه السلعة هي الطريقة الأكثر احتمالًا للضلوع في الحرب التجارية، حيث تم فتح تحقيق بالبيت الأبيض حول السيارات اليابانية وإصدارات الدول الأخرى، وقد أطلقت إدارة ترامب، تحقيقًا للأمن القومي في واردات السيارات والشاحنات في مايو الماضي، وتهدد الولايات المتحدة بدفع رسوم جمركية تصل إلى 25% على السيارات المستوردة وقطع الغيار، إضافة إلى تعريفة جمركية بنسبة 25% على الفولاذ و10% على الألومنيوم.

 

حروب تجارية متعددة

ويرى  ديريك سكيسور الاقتصادي في الشؤون الآسيوية في معهد أمريكان إنتربرايز، أن الرئيس يحب اختيار المعارك التجارية"، وأضاف أنه إذا تم توقيع اتفاقية بشأن التعريفات الجمركية مع كندا والمكسيك، سيتم إعفاء هذه الدول من التحقيق الأمريكي الجاري في مجال السيارات، والذي يستهدف بعض الصناعات بعينها، إلا أنه فى المقابل فإن  الاتحاد الأوروبي قد حصل بالفعل على إعفاء من هذه التعريفات، الأمر الذى سيجعل اليابان  الحليف الرئيسي للولايات المتحدة في آسيا، هى الهدف الأول للحرب التجارية التي يشنها ترامب على الدول ذات القدرات الصناعية العملاقة، لضمان النفوذ الاقتصادي الأمريكي.

 

 

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

الأكثر تعليقا

الخير الدائم

الخير الدائم

الجمعة، 14 ديسمبر 2018 01:57 م
تحريك الدفة

تحريك الدفة

الأربعاء، 12 ديسمبر 2018 11:29 ص