العرب خارج التصنيف.. ما هي أكثر مدينة في العالم تضم أثرياء؟

الأحد، 09 سبتمبر 2018 09:00 ص
العرب خارج التصنيف.. ما هي أكثر مدينة في العالم تضم أثرياء؟
ما هي أكثر مدينة في العالم تضم أثرياء؟
رانيا فزاع

 

لم تعد نيويورك المدينة التي تضم أكبر عدد من السكان الأغنياء، أفادت دراسة نشرت يوم الخميس من قبل شركة «ويلث إكس» للأبحاث أن هونج كونج تفوقت لتصبح الوجهة الأولى لأكثر سكان العالم أغنياء.

وقالت الدراسة، إن عدد الأفراد ذوي الدخل المرتفع المقيمين في المركز المالي الآسيوي ارتفع بنحو الثلث في عام 2017 وقد احتلت نيويورك المركز الأول منذ أن بدأت Wealth-X أول مدن الترتيب في عام 2011. وتعرّف الشركة UHNWI على أنه شخص بقيمة 30 مليون دولار أو أكثر.

وقالت إن الزيادة في عدد الأغنياء في هونغ كونغ، كانت مدفوعة بسوق الأسهم المزدهر والعلاقات المالية المتنامية مع الاقتصاد الصيني الأوسع.

وساعد النمو الاقتصادي السريع للصين في العقود الأخيرة على تحقيق زيادة كبيرة في عدد الأغنياء في المنطقة.

ومن بين أشهر المليارديرات في هونغ كونغ لي كا شينج، التي تسيطر إمبراطوريتها في تشونغ كونغ (CKHUY) على الموانئ وشبكات الاتصالات وشركات الطاقة في جميع أنحاء العالم.

لم تصل أي مدينة في البر الرئيسي للصين إلى أعلى 10 في مجموعة Wealth-X من حيث عدد الأفراد الغنيين.

ويرجع ذلك إلى أن الثروة الصينية لم تتركز في أي منطقة واحدة، ولكنها موزعة في جميع أنحاء البلاد. ومن أكثر مواطنيها ثراءً، كبار رجال التكنولوجيا جاك ما و Pony Ma الذين أسسوا شركة juggernauts Alibaba (BABA) و Tencent (TCEHY) على الإنترنت.

وجاء في التقرير: إن ديناميكية خلق الثروة عبر المناظر الطبيعية الشاسعة في الصين هي مع ذلك مذهلة.

وبشكل عام، تظل الولايات المتحدة الدولة المفضلة لأغنى أغنياء العالم وهي موطن ثلث الأفراد ذوي الدخل المرتفع للغاية في العالم.

لكن آسيا، والصين على وجه الخصوص، تحاول اللحاق بالركب في العام الماضي، ارتفع عدد الأثرياء في آسيا بنسبة 20%. وقد ساعدت زيادة الثروة الآسيوية من خلال زيادة الإنفاق الاستهلاكي، وزيادة الاستثمار في البنية التحتية والإصلاحات الاقتصادية، من بين عوامل أخرى، قال Wealth-X.

وأضاف التقرير، أنه «من المتوقع أن تغلق منطقة آسيا والمحيط الهادي الفجوة بين ثروة كبيرة مع مناطق أخرى خلال السنوات الخمس القادمة».

على مدى السنوات الأربع الماضية، كان عدد سكان المنطقة الذين يملكون أصولاً مستثمرة بقيمة مليون دولار أعلى من أي مكان آخر في العالم، وفقاً لدراسة أخرى أجرتها شركة Capgemini الاستشارية. وبحسب تقدير واحد، فإن الصين وحدها لديها بالفعل المزيد من أصحاب المليارات من الولايات المتحدة.

لكن الأمور قد تزداد صعوبة في عام 2018، وتواجه الصين رياحا معاكسة من حربها التجارية مع الولايات المتحدة والمستويات الضخمة من الديون في نظامها المالي، ودخلت الأسهم الصينية سوقًا هابطة هذا العام ، بينما انخفضت عملتها أمام الدولار.

على الصعيد العالمي، ارتفع عدد الأفراد ذوي الثراء الفاحش بنسبة 13% في العام الماضي إلى أكثر من 250،000. وبلغ إجمالي ثروة هذه الشركات مجتمعة 31.5 تريليون دولار، مدعومة بارتفاع في الاقتصاد العالمي وأداء جيد لأسواق الأسهم.

ومن بين المدن الأخرى التي احتلت المراكز العشرة الأولى للثروة العالمية، طوكيو ولوس أنجلوس وباريس ولندن.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق