بيع طائرات ودمج بنوك.. قطر المستنزفة في سبيل «أردوغان» (فيديوجراف)

الأحد، 09 سبتمبر 2018 06:00 م
بيع طائرات ودمج بنوك.. قطر المستنزفة في سبيل «أردوغان» (فيديوجراف)
شيريهان المنيري

على الرغم مما تعانيه الدوحة من آثار اقتصادية وخيمة منذ إعلان الدول الأربع الداعية لمكافحة الإرهاب (السعودية والإمارات والبحرين ومصر) مقاطعتها دبلوماسيًا وتجاريًا في 5 يونيو من العام الماضي (2017)؛ إلا أنها تصرف أموالها على حلفاءها مساندة لهم في أزماتهم، إلى جانب محاولة كسب حلفاء جدد من خلال عرض الإستثمارات وشراء الأسلحة التي ليست في حاجة لها، بحسب عدد من الخبراء السياسيين والمتابعين لملف الأزمة الخليجية.

وهروّل أمير قطر تميم بن حمد آل ثاني لزيارة حليفة الأبرز الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، معلنًا دعم أنقرة في أزمتها الاقتصادية، وبإستثمارات بقيمة 15 مليار دولار أمريكي، في حين أنه وبحسب المؤشرات الاقتصادية المتداولة حول قطر؛ فهى تُعاني نزيفًا اقتصاديًا ملحوظًا، هذا إلى جانب ملامح بدأت في الظهور تباعًا من خلال عدد من الصحف الدولية، ما يؤكد الأزمة التي ورط بها تنظيم الحمدين الدوحة وشعبها.

ويرصد «صوت الأمة»، أبرز الملامح التي تم الكشف عنها مؤخرًا، مؤكدة على معاناة قطر، في ظل تعنتها وعنادها تجاه قائمة المطالب العربية التي من شأنها إحتواء ورطتها في دعم وتمويل الإرهاب وزعزعة الأمن والاستقرار في المنطقة، من خلال الفيديوجراف التالي:

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق