رغم تعمدها إفشال مشاورات جنيف.. هذه ادعاءات الحوثيين الجديدة ضد «الأمم المتحدة»

الأحد، 09 سبتمبر 2018 09:00 م
رغم تعمدها إفشال مشاورات جنيف.. هذه ادعاءات الحوثيين الجديدة ضد «الأمم المتحدة»
اليمن
كتب أحمد عرفة

سعت مليشيات الحوثيين المدعومة من إيران، لتحميل منظمة الأمم المتحدة مسؤولية فشل مشاورات جنيف التي كان من المقرر عقدها الخميس الماضي بين وفد من الحكومة اليمنية، ووفد من مليشيات الحوثيين، إلا أن تلك المليشيات عرقلت تلك المشاورات بعد عدم سفرها إلى المدينة السويسرية لحضور المشاورات.

يأتي هذا في الوقت الذي واصل فيه الجيش اليمني، المدعوم من التحالف العربي الذي تقوده المملكة العربية السعودية، انتصاراته على صعيد المدن التي يحررها من أيدي تلك المليشيات، والقيادات الحوثية التي يتم استهدافها خلال الفترة الماضية.

من جانبها أكدت صفحة "اليمن الآن"، المهتمة بالشآن اليمني، أن مليشيات الحوثيين التابعة لإيران تفرض بقوة السلاح العشرات من عناصرها الطائفيين مدراء للمدارس والإدارات التعليمية في العاصمة اليمنية صنعاء ومناطق سيطرتها.

وأوضحت الصفحة المهتمة بالشآن اليمني، أن نائب رئيس الجمهورية التقى قائد القوات البحرية والدفاع الساحلي وقائد قوات خفر السواحل، مشددا على أهمية إعادة مكانة ودور القوات البحرية والدفاع الساحلي من خلال إعادة بناءها وتجهيزها وتأهيل كوادرها ومنتسبيها والتحلي بالضبط والربط العسكري لتحقيق النجاحات المطلوبة.

ولفتت الصفحة المهتمة بالشآن اليمني، إلى أن مليشيات الحوثيين منحت 86 عنصرا أجنبيا من مقاتلي حزب الله وايران الجنسية اليمنية خلال الشهرين الماضيين مع تسليمهم بطاقات شخصية تثبت انتماءهم لليمن، و إصدار جوازات سفر صادرة من صنعاء .

وأكدت الصفحة المهتمة بالشآن اليمني، مصرع القيادي الميداني الحوثي عدي عبدالله الزهيري مع عدد من مرافقيه برصاص ألوية العمالقة أثناء معارك التقدم باتجاه الكيلو 16 شرق مدينة الحديدة، لافتة إلى أن مقاتلات التحالف العربي شنت سلسلة غارات على مليشيات الحوثيين، مصاحبة للعملية العسكرية التي شنتها ألوية العمالقة صوب كيلو 16 ،واستهداف المليشيات جوار كيلو 16.

في المقابل سعى المتحدث باسم مليشيات الحوثيين، محمد عبد السلام، إلى تحميل الأمم المتحدة مسؤولية فشل مشاورات جنيف، حيث نقلت وكالة "سبوتنيك" الروسية، المتحدث باسم مليشيات الحوثيين، زعمه أن المليشيات أبدت موافقة على طائرة تغادر صنعاء مباشرة إلى جنيف برفقة مرضى وجرحى، فيما لم تقدم لنا أي جهة ضمانة بسلامة الوفد وعودته من جنيف بما فيهم بعض سفراء الدول الدائمة العضوية – على حد مزاعمه - .

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

الأكثر تعليقا

مراحل التربية النفسية السليمة

مراحل التربية النفسية السليمة

الثلاثاء، 20 نوفمبر 2018 12:04 م