الحوثيون في الشمال والقاعدة بالجنوب.. اليمن يتطهر من الإرهاب

الإثنين، 10 سبتمبر 2018 06:00 م
الحوثيون في الشمال والقاعدة بالجنوب.. اليمن يتطهر من الإرهاب
اليمن
كتب أحمد عرفة

 

لا تقتصر العمليات العسكرية في اليمن على مواجهة مليشيات الحوثيين المدعومين من إيران، بل أيضا تشمل معارك عسكرية ضد عناصر تنظيم القاعدة في الجنوب اليمني، لتخليص اليمن من كافة العناصر الإرهابية.

يأتي هذا في الوقت الذي تزايد فيه معدل خسائر الحوثيين سواء فيما يتلق بعناصرها المقتولين أو بالأراضي التي فقدتها بعد عرقلتها مشاورات جنيف التي دعت لها منظمة الأمم المتحدة الخميس ماضي.

في هذا السياق، أكدت وكالة "سبوتنيك" الروسية، ارتفاع حصيلة قتلى قصف جوي على عناصر لتنظيم القاعدة في محافظة أبين جنوب اليمن إلى 4 قتلى، موضحة أن القيادي في تنظيم القاعدة علي شناع و3 من مرافقيه قتلوا خلال غارة شنتها طائرة من دون طيار على سيارتهم في منطقة وادي المرون بخبر المراقشة في مديرية أحور شرق أبين.

وأوضحت الوكالة الروسية، أن على شناع  يعد أحد أبرز قيادات التنظيم، حيث كان الذراع اليمنى لأمير التنظيم جلال بلعيدي أبو حمزة الزنجباري، الذي قُتل واثنين من مرافقيه بغارة من دون طيار في 4  فبراير 2016 بذات المحافظة، فيما تشهد عدد من مديريات محافظة أبين انتشارا لعناصر تنظيم القاعدة ، ما دفع قوات الحزام الأمني إلى تنفيذ حملات وعمليات مداهمة لأوكار التنظيم وعناصره.

وعلى صعيد الحرب ضد مليشيات الحوثيين المدعومين من إيران، ذكرت صفحة "اليمن الآن"، المهتمة بالشآن اليمني، أن رئيس أركان الجيش اليمني يناقش مع قائد محور محافظة الحديدة مستجدات المعارك في المحافظة، حيث نقلت الصفحة المهتمة بالشآن اليمني، عن رئيس أركان الجيش اليمني، تأكيده أن تحرير ما تبقى من المحافظات تحت سلطة الميليشيات الحوثية مسؤولية كل أبناء اليمن بمختلف تكويناتهم واتجاهاتهم؛ موضحا أن على الجميع حشد كل الطاقات والإمكانات لهزيمة مشروع الإمامة الظلامي الرجعي.

كما نقلت الصفحة المهتمة بالشأن اليمني، عن وكالة الأنباء الفرنسية، تأكيدها أن أكثر من 70 قتيلا من الحوثيين سقطوا في الساحل الغربي في محافظة الحديدة بعد فشل مفاوضات جنيف .

وكان المتحدث باسم مليشيات الحوثيين، محمد عبد السلام، سعى إلى تحميل الأمم المتحدة مسؤولية فشل مشاورات جنيف، حيث نقلت وكالة "سبوتنيك" الروسية، المتحدث باسم مليشيات الحوثيين، زعمه أن المليشيات أبدت موافقة على طائرة تغادر صنعاء مباشرة إلى جنيف برفقة مرضى وجرحى، فيما لم تقدم لنا أي جهة ضمانة بسلامة الوفد وعودته من جنيف بما فيهم بعض سفراء الدول الدائمة العضوية – على حد مزاعمه –

 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق