كيف أجبرت 6 سيدات الرئيس التنفيذي لشبكة «سي.بي.إس» على الاستقالة من منصبه

الثلاثاء، 11 سبتمبر 2018 12:00 م
كيف أجبرت 6 سيدات الرئيس التنفيذي لشبكة «سي.بي.إس» على الاستقالة من منصبه
ليسلى مونفيز
وكالات

اتهامات بالتحرش الجنسي، أطلقها 6 سيدات، ضد ليسلي مونفيز، الرئيس التنفيذي لشركة «سي.بي.إس»، أجبرته على الاستقالة من منصبه، وذلك حسبما أعلنت الشركة في بيان رسمي لها استقالة رئيسها التنفيذي من الشركة بسبب تلك الاعتداءات المصحوبة باتهامات الاعتداء عليهن.

«جو إيانييلو» رئيس العمليات بالشبكة، تولى بصفة مؤقتة منصب الرئيس التنفيذي للشركة، حتى يتم إيجاد بديلا عن «مونفيز»، وهو الأمر الذي يفتح الباب لصفقات جديدة في المستقبل للشركة، وتنهي هذة التسوية سنوات من عدم اليقين بشأن مستقبلها.

وكانت البداية حينما نشرت مجلة «نيويوركر»، تقريرا حوى اتهامات النساء الست، ضد «مونفيز»، بالتحرش بهن والاعتداء عليهن، ليعقب ذلك تقدمه باستقالته، بينما استعانت الشركة بلجنة قانونية مستقلة، تم تكليفها من مجلس إدارة «سي.بي.إس».

  وكان من المتوقع أن تصل قيمة مكافأة نهاية الخدمة لـ«مونفيز» 68 عاما، الذي حول شبكة «سي.بي.إس»، من شبكة تلفزيونية وإذاعية قديمة إلى مساحة لإنتاج البرامج للمنصات الرقمية، إلى ما يقدر بنحو 100 مليون دولار.

لكن مونفيز قد لا يحصل على شيء إلى أن تكتمل التحقيقات فى مزاعم العنف ضد النساء والتى تجريها شركات قانونية استعانت بها لجنة مستقلة من مجلس إدارة «سي.بي.إس»، والتي أفادت بأن «مونفيز» سيتبرع بعشرين مليون دولار من قيمة مكافأة نهاية خدمته لمنظمات تدعم حركة «مي تو».

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق