الإصابة بالالتهابات أشهر أسبابه.. تعرف على مخاطر «حرقان البول» عند الأطفال

الثلاثاء، 11 سبتمبر 2018 10:00 م
الإصابة بالالتهابات أشهر أسبابه.. تعرف على مخاطر «حرقان البول» عند الأطفال
تبول الأطفال

يعانى كثير من الأطفال من صعوبة التبول الذى قد يصاحبه ألم شديد وحرقان أثناء عملية التبول نفسها، ما يسبب متاعب عديدة للأسرة وخاصة الأم التى تظل تبحث وراء السبب، لتخلص طفلها من آلامه ومعاناته، وهناك العديد من الأسباب وراء تلك الحالة المرضية التي يجب على الأم أن تضعها أمام أعينها قبل الذهاب للطبيب، لمتابعة الأمر، ومن ثم حل المشكلة.

 

وحول أسباب حرقان البول الذى قد يعانى منه الأطفال، أكد موقع «aafp»، أن الكثير من الأطفال يعانون من هذه المشكلة التى تحدث غالبا نتيجة تعرضهم لالتهاب فى مجرى الجهاز البولى، والذي يعزز فرص الإصابة بالميكروبات والجراثيم، ما ينتج عنه تعرض الأطفال لحرقان شديد عند التبول، ويتسبب ذلك فى امتناع الطفل عن إتمام عملية التبول، كما يسبب احتباسا قد يشكل خطرا كبيرا على صحة الأطفال، لأنه يؤدى لتراكم السموم بالجسم.

 

التقرير الذى نشره موقع «aafp»، فى هذا الصدد يؤكد أن مشكلة حرقان البول أصبحت ظاهرة لدى الأطفال، خاصة الإناث، مشيرا إلى أن الأمر قد يتضاعف محدثا بعض المشاكل في الكلي، مشددا على ضرورة استشارة الطبيب المتخصص فى المسالك البولية فورا.

 

وأكد التقرير الذى نشره موقع «aafp»، أن أكثر أسباب حرقان البول عند الأطفال شيوعا هى:

- إصابة الطفل بميكروب «إيشيريشيا كولى» الذى يتواجد في البراز، ويسبب التهابا بمجري البول، ومن ثم الإصابة بحرقان أثناء التبول.

- إهمال نظافة الأعضاء التناسلية للطفل يسبب إصابتها بالالتهابات، ما يؤدى إلى الشعور بحرقان شديد في البول.

- الإصابة بخلل أو عيوب خلقية فى مجرى البول تسبب حرقان البول أيضا.

- العامل الوراثي له دور كبير في الإصابة بحرقان البول.


أشهر أعراض حرقان البول

وحول أعراض حرقان البول عند الأطفال، أكد التقرير أن بعض الأعراض تعتبر علامة للأم على معاناة الطفل من مشكلة بمجري البول، ومنها:
 

- الشعور بألم شديد وحرقان أثناء التبول.

- زيادة كمية البول أو زيادة عدد مرات التبول خلال اليوم الواحد.

- تغير رائحة البول.

- تغير لون البول.

- الشعور بآلام أسفل البطن.

- الشعور بالهزلان والضعف العام.

- رغبة الطفل في التقيؤ.

 

فيما نصح التقرير الذى نشره موقع «aafp»، بضرورة الاهتمام بالعلاج بعد استشارة الطبيب المتخصص، وضرورة التعرف على نوع وسبب الإصابة بالمرض، فقد تكون الإصابة لدى بعض الأطفال قد نتجت عن التهابات في الكلي، أو قصور أو التهاب في مجري البول، حيث يكون العلاج عن طريق المضادات الحيوية، وبعض الأدوية الأخرى التى تساعد الطفل فى التخلص من الألم.

 

اقرأ أيضا: 

كيف يصلي المبتلى بـ «سلس البول»؟ مجمع البحوث الإسلامية يجيب

ماذا تفعل إذا شعرت بحرقان في البول؟.. استشاري أمراض ذكورة يكشف العلاج

تحذير للنساء.. حبس البول قد يسبب لكي التهابات المسالك البولية

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

الأكثر تعليقا

مراحل التربية النفسية السليمة

مراحل التربية النفسية السليمة

الثلاثاء، 20 نوفمبر 2018 12:04 م