«قطن مصري مستدام».. تفاصيل مبادرة الـ«يونيدو» لإحياء الذهب الأبيض

الثلاثاء، 11 سبتمبر 2018 02:00 ص
«قطن مصري مستدام».. تفاصيل مبادرة الـ«يونيدو» لإحياء الذهب الأبيض
القطن

«قطن مصري مستدام».. مشروعا تقوده منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية بالتنسيق مع وزارة التجارة  والصناعة، لتعزيز إنتاج القطن المصري العضوي غير الملوث، من أنواع طويل التيلة، وفائق الطول، من خلال تحسين الأداء الاقتصادي والبيئي والاجتماعي للمزارعين، بالتوازي مع تعزيز العمل مع مؤسسات الدعم.
 
وبميزانية قدرها 1.5 مليون يورو، يتم تمويل المشروع من جانب الوكالة الإيطالية للتعاون التنموي (AICS)، بهدف تعزيز القدرة التنافسية والطلب من الأسواق الدولية التي تعطي الأولوية لجوانب الاستدامة والشمولية والقيمة المضافة للقطن المصري طويل التيلة وفائق الطول.
 
ويتم العمل على المشروع بالتعاون مع شركة «سيكم»، بامدينة العاشر من رمضان باعتبارها، أحد الشركات الرائدة في مجال الزراعة المستدامة للقطن، وفي هذا الصدد نفذت «سيكم» سلسلة من ورش العمل حول زراعة القطن المستدامة للمزارعين التقليديين، لتطوير أدائهم.
 
وينشر «صوت الأمة» المعلومات الكاملة عن مشروع القطن المصري المستدام على النحو التالي:
 
- 1.5 مليون يورو، هي التكلفة الإجمالية للمشروع، بتمويل من الوكالة الإيطالية للتعاون التنموي.
 
- يهدف المشروع إلى تعزيز العمل مع مؤسسات الدعم، وتحسين الأداء الاقتصادي والبيئي والاجتماعي للمزارعين.
 
- النهوض بصناعة القطن، وتحسين أوضاع مجهزية، ووزيادة وعيهم بالإجراءات الزراعية الصحيحة للنهوض به.
 
- تقديم برامج تدريبية لـ300 طالب تقني في هذا المجال، وتحسين مهارات 300 عامل في مجال صناعة النسيج.
 
- تحسين الأداء البيئي للمزارعين، من خلال بناء قدراتهم بالطرق التقليدية والحديثة، بالإضافة إلى نشر دوافع زراعة القطن العضوي والحفاظ على جودة القطن المصري واستدامته.
 
- عمل متابعة دورية مستمرة على الدورة الزارعية للقطن بدمياط وكفر الشيخ.
 
- يتطلع المشروع إلى تعزيز القدرة التنافسية والطلب من الأسواق الدولية للقطن المصري طويل التيلة وفائق الطول.
 
- يتضمن المشروع تقديم ورش عمل، ودورات تدريبية للعاملين به تحت إشراف شركة «سيكم» بمدينة العاشر من رمضان.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق