القطريون يتذيلون قائمة اهتمامات أمير الإرهاب.. لماذا يجنس تميم الأجانب؟

الثلاثاء، 11 سبتمبر 2018 09:00 ص
القطريون يتذيلون قائمة اهتمامات أمير الإرهاب.. لماذا يجنس تميم الأجانب؟
تنظيم الحمدين

يعد ملف التجنيس، أحد أبرز الملفات التي يولي تنظيم الحمدين، لها أولوية كبرى من أجل تشكيل مجموعة موالية لتميم بن حمد، ضد المعارضة القطرية التي تتزايد كل يوم نتيجة انتهاكات الدوحة لحقوق الإنسان.
 
المعارضة القطرية، أكد أن أمير قطر تميم بن حمد لا يزال مصرا على تغيير التركيبة الديموجرافية لبلاده، في تحرك لا يمكن عزله عن توجهات قديمة قام بها والده حمد بن خليفة واستهدفت ذات التركيبة، موضحة أن تميم بن حمد  أصدر توجيهات بالتوسع في تجنيس عدد من أبناء الدول العربية، وفي مقدمتهم أبناء الشعبين اليمني والسوري.
 
كان الشيخ سلطان بن سحيم آل ثاني، هاجم ما تقوم به السلطات القطرية من تجنيس للأجانب، مؤكدا أن نظام الحمدين يقدم مصلحة الأجانب على مصلحة مواطنيه لكسب التأييد الغربي.
 
وكتب بن سحيم عبر حسابه على «تويتر»: «التجنيس لا يتوقف.. الإقامة مفتوحة على مصراعيها.. قوانين تصدر ضد مصالح القطريين.. منفعة الأجانب مقدمة على المواطنين.. كل هذا لمصلحة النظام ولجذب التعاطف الغربي.. يعبثون ببلادنا ويظنون أنهم يحاصرون أزمتهم».
 
وأضاف: «أي نظام هذا الذي لا يراعي منفعة مواطنيه ويضع مصلحتهم في المرتبة الأخيرة؟! أي نظام هذا الذي يبحث عن الرضا الكاذب لدى الغرب ولا يهتم بانعكاس قراراته على سيادة الدولة؟!». وتابع: «يفعلون ذلك وكأن بلادنا في حاجة لمزيد من الاختلال في التركيبة السكانية.. لك الله يا قطر».
 
كانت جريدة «سبق» السعودية أوضحت أن القيادة القطرية تدير ملف التجنيس بعشوائية غريبة، ومنهجية لم تتورع عن العبث الذي طالت سلبياته أبناء الشعب القطري بالدرجة الأولى، حيث أن تنظيم الحمدين جنس الآلاف من الأجانب لإحداث خلل في التركيبة السكانية والاجتماعية والسياسية، وبلغت نسبة من يحملون أسماء لا تنته بالانتساب لقبيلة إلى 75 %، كما لجأ تنظيم الحمدين لتزوير أسماء الأجانب بأسماء القبائل، وتم ذلك لقرابة 90 ألف شخص.
1

 

وكشفت الصحيفة السعودية، أن عدد سكان قطر بلغ 2.4 مليون نسمة، 11 % منهم فقط قطريون، و89 %غير قطريين، وبينهم نسبة كبيرة من جنوب شرق آسيا، يعملون في حقل البناء والمقاولات.

 

في المقابل، ينتهج تنظيم الحمدين، القمع ضد أفراد الأسرة الحاكمة التي تعارض سياسة تميم بن حمد، حيث كشف خالد الهيل ، المتحدث باسم المعارضة القطرية، أن تنظيم الحمدين قام بوضع 219 من أفراد عائلة آل ثاني وهي الأسرة الحاكمة في قطر ، على القوائم السوداء، لتجنب انشقاقهم خلال الفترة المقبلة.

 

وأضاف المتحدث باسم المعارضة القطرية، في تغريدات له عبر حسابه الرسمي على "تويتر" أن الشيخ سعود بن خليفة آل ثاني ممنوع من السفر ومحروم من العلاج، وعليه قيد أمني بأمر من عبدالله بن ناصر رئيس الوزراء القطري، محملا تنظيم الحمدين المسؤولية الكاملة عن تدهور صحته  وحرمانه من أبسط حق وهو العلاج، ومؤكدا أن الشيخ ليس عليه أي قضية جنائية.

 

وقال الهيل: "الشيخ سعود بن خليفة بن أحمد آل ثاني ممنوع من السفر بأمر من عبدالله بن ناصر رئيس الوزراء، ومن غير وازع قانوني، وحاطين عليه قيد أمني والرجال ما له علاقة بالسياسة، تعب وهو يتصل فيكم ويناشدكم ولا حياة لمن تنادي.. الكثير من آل ثاني يعانون ظلم الحمدين، ولكن الفرج قريب".

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق