جني الثمار.. بلومبرج: التضخم الشهرى لمصر في أبطأ درجاته

الإثنين، 10 سبتمبر 2018 08:00 م
جني الثمار.. بلومبرج: التضخم الشهرى لمصر  في أبطأ درجاته
بلومبرج
كتبت : رانيا فزاع

 
 
 
قالت وكالة بلومبرج، إن معدل التضخم الشهري في مصر وصل لأدنى مستوى له منذ شهر مايو، مما يقدم دليلاً جديدًا على أن تأثير ارتفاع أسعار الوقود بدأ ينحسر ويمنح البنك المركزي مجالًا لتحويل تركيزه من التضخم إلى الاستثمارات.
 
تراجع التضخم الشهري في أغسطس إلى 1.8 في المئة مقارنة مع 2.4 في المئة في الشهر السابق وفقا للبيانات التي أبلغتها الهيئة العامة للإحصاء وهي أبطأ وتيرة منذ أن بدأت الحكومة في تنفيذ جولة أخرى من تخفيضات الدعم وزيادة أسعار الفائدة.
 
تسارع المعدل السنوي إلى 14.2 في المئة مقارنة مع 13.5 في المئة في يوليو - لا يزال ضمن نطاق الهدف المركزي للحظر بنسبة 13 في المئة (+/- 3 نقاط مئوية).
 
تباطؤ المعدل الشهري "يشير إلى أن التضخم لم يعد مصدر قلق بعد الآن" ، بحسب رضوى السويفى ، رئيس الأبحاث في فاروس القابضة بالقاهرة.
 
وقالت السويفى بحسب بلومبرج"نحن نسير بشكل مريح لتحقيق هدف البنك المركزي بحلول نهاية العام." وارتفع معدل التضخم الأساسي ، الذي يستبعد العناصر المتقلبة والمنظمة ، بشكل طفيف إلى 8.83 في المائة في أغسطس مقارنة بـ 8.54 في المائة في الشهر السابق على أساس شهري ، كان المعدل 0.58 في المئة ، وهو أدنى مستوى له منذ فبراير .
 ويحتفظ البنك المركزي المصري بسعره مع إرجاء سيل بيع الأسواق الناشئة وكان كبح التضخم ، الذي ارتفع إلى أكثر من 34 في المائة بعد قرار نوفمبر  2016 بتعويم الجنيه ، يمثل أولوية رئيسية للبنك المركزي.
 
خفضت الهيئة التنظيمية أسعار الفائدة بمقدار 200 نقطة أساس هذا العام ، حيث تحركت من أجل التخلص من تكاليف الاقتراض المرتفعة تاريخياً التي شهدناها في العام الماضي، وقد حافظ على سعر الفائدة دون تغيير خلال الاجتماعات الثلاثة الماضية.
 
وكان البنك يحاول تجنب حدوث ارتفاع في التضخم في حين لا يخلق حافزًا للمستثمرين لسحب أموالهم من سوق الديون وسط بيع الأسواق الناشئة.
 
 ومن المقرر أن تجتمع لجنة السياسة النقدية التابعة للبنك المركزي في 27 سبتمبر لمناقشة أسعار الفائدة ، وسيتخذ القرار "مدفوعًا بالكامل بضرورة إبقاء المستثمرين الأجانب في سوق الديون" ، على حد تعبير السويفى ، متوقعًا أن تبقى الهيئة التنظيمية ثابتة على أسعار الفائدة. .

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق