ملخص الإعفاءات الجمركية الجديدة.. السيارات الكهربائية وأدوية الأمراض المزمنة "ببلاش"

الأربعاء، 12 سبتمبر 2018 02:00 م
ملخص الإعفاءات الجمركية الجديدة.. السيارات الكهربائية وأدوية الأمراض المزمنة "ببلاش"
موامئ بحرية - أرشيفية
كتب: مدحت عادل

لم يخل القرار الجمهوري المنشور صباح اليوم الأربعاء بإصدار التعريفة الجمركية، من عدة مصطلحات تعكس الهدف من إصداره، وأبرزها جذب الاستثمار الأجنبي والمحلي، والتخفيف من الأعباء على المرضي، وزيادة الصادرات الزراعية، وتشجيع التصنيع المحلي، واستخدام بدائل الوقود بالسيارات.

 

وحوي القرار الجمهوري رقم 419 لسنة 2018، مذكرة إضاحية من أجل شرح الهدف من التعديلات الوارده فيه، وأكدت أن الدولة بمختلف أجهزتها وهيئاتها المختلفة فى الوقت الراهن تشهد مرحلة تحول كبير نحو التطوير والتحديث من خلال تنمية السياسات والإجراءات لمواكبة ركب التقدم واللحاق بالمجتمعات الحديثة، فى ظل الانفتاح الاقتصادي العالمي والعولمة والتكتلات الدولية، مما استوجب قيام القيادة السياسية فى هذه المرحلة تكثيف الجهود لتوفير بنية أساسية فعالة تخدم متطلبات قضايا اقتصادية واجتماعية وسياسية لجذب الاستثمارات الأجنبية والمحلية.

 

التعريفة الجمركية لا تخل بالتزامات الدولة فى اتفاقية الجات

وحيث أن التعريفة الجمركية هي أحد الدعامات التي تبني عليها اقتصاديات الدول وتساهم بشكل مباشر فى صنع القرار الاقتصادي للدولة من خلال وضع فئات ضريبية ملائمة للسلع الواردة من الخارج، بما لا يخل بالتزامات مصر الدولية فى اتفاقية الجات لتحقيق التوازن المطلوب بين عوامل تنشيط العملية الانتاجية والتجارية سواء على المستوي المحلي أو العالمي، لذا فقد تم إعداد مشروع التعريفة الجمركية المرفق وروعي به الأخذ بتعديلات الن ظام المنسق لتوصيف وتكويد البضائع 2017/2018 لمسايرة المستجدات على الساحة الدولية، ومن أبرز هذه التعديلات ما يلي:

 

الرقابة على الأمن الغذائي

إضافة أصناف دولية جديدة تخص السلع الغذائية مثل الأسماك والمنتجات السمكية والفاكهة وغيرها من أصناف السلع الغذائية الهامة، والتي تعكس رأي منظمة الأغذية والزراعة لأغراض الرقابة العالمية على الأمن الغذائي مما استوجب استحداث بنود رئيسية وبنود فرعية دولية لهذه الأصناف.

إضافة بنود وتعديلات لبعض المنتجات الكيمائية الخطرة لمراقبتها دوليا وذلك تنفيذا لاتفاقية استوكهولم وروتردام واتنفاية حظر انتشار الأسلحة الكيمائية.

 

إعفاء أدوية الأمراض المزمنة والنفسية والعصبية من الجمارك

استحداث بنود دولية بتعديلات الىنظام المنسق 2017 للأدوية " أمصال مضادة وغيرها من مكونات الدم والمنتجات المناعية- مضادات حيوية"، لسهولة التحكم والرقابة على العقاقير المخدرة فى إطار خطة الدولة لتوفير الرعاية الصحية وسبل العلاج وتخفيف العبء على المرضي، حيث تم إفراد بنود محلية من البنود الدولية للأدوية الخاصة بالأمراض المستعصية والمزمنة والنفسية والعصبية وإعفائها من الضريبة الجمركية بعد أخذ رأي وزارة الصحة.

تم إضافة أصناف دولية جديدة مرتبطة بالإنتاج الزراعي كالمبيدات والمطهرات لمكافحة الحشرات الزراعية واستحداث بنود محلية من البنود الدولية بفئة مخفضة بنسبة 5%، وذلك تشجيعا على زيادة الصادرات الزراعية المصرية

نظرا لزيادة حجم التجارة العالمية على صنف الأخشاب ومصنوعاته فقد تم الأخذ ىبتعديلات النظام المنسق 2018، حيث تم التوسع فى نطاق البنود واستحداث بنود جديدة لمنتجات الغابات والخاصة بأنتواع الأخشاب بفئة ضريبية 40%، على غرار الأصناف الأخري من الصناعات الخشبية للوصول إلى صورة واضحة لأنماط تجارة الأخشاب عالميا وخاصة الأنواع الاستوائية "أدوات مائدة المطبخ، أنواع الخبز،عيدان تناول الطعام".

 

تشجيع صناعة لمبات الليد

استحداث بند دولي للمبات الليد وتشجيعا لصناعة لمبات الليد فى مصر، فقد تم إفراد فقرات محلية جديدة للأجزاء الداخلة فى صناعة لمبات الليد بفئة معفي للصمامات الثنائية الباعثة للضوء ونسبة 5% للأجزاء البلاستيكية والزجاجية للتشجيع على توفير الطاقة.

 

اعفاء السيارات الكهربائية من الجمارك

استحداث بند دولي للسيارات التي تعمل بمحرك كهربائي وتشجيعا لاستخدام هذه النوعية من السيارات فقد تم إعفائها من الضريبة الجمركية لتشجيع استخدام الطاقة.

تخفيض الضريبة الجمركية بنسبة 35% من ضريبة الوارد المقررة بجدول التعريفة الجمركية على السيارات التي تعمل بالغاز الطبيعي لتشجيع استخدام بدائل الوقود بالسيارات.

تخفيض الضريبة الجمركية بجدول التعريفة الجمركية على السيارات المستحدثة دوليا والتي تعمل بالمحركات المزدوجة "كهرباء-بنزين"، تشجيعا للاستغلال الأمثل للموارد الطبيعية.

مراعاة تحقيق التوازن المطلوب بين الضريبة المفروضة على السلع تامة الصنع وبين السلع الوسيطة والمواد الخام الأولية التي تدخل كليا أو جزئيا فى انتاجها.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق