«الفيزيتا» معركة وزارة الصحة والعيادات الخاصة.. اكشف واحصل على فاتورة

الإثنين، 17 سبتمبر 2018 12:00 م
«الفيزيتا» معركة وزارة الصحة والعيادات الخاصة.. اكشف واحصل على فاتورة
هالة زايد وزيرة الصحة

تخوض وزارة الصحة والسكان معركة مع العيادات والمستشفيات والمراكز الطبية الخاصة، لضبط تسعيرة الكشف بالعيادات والخدمات المقدمة للجمهور، تيسيرا على المواطنين.

وتشن الوزارة عدة حملات للتأكد من التعامل بالتسعيرات المحددة وغير المبالغ فيها من جانب العيادات الخاصة، مع منح المريض فاتورة أو إيصال بقيمة المبالغ التى سددها للمستشفى.

الدكتور على محروس رئيس الإدارة المركزية للعلاج الحر والتراخيص الطبية بوزارة الصحة، قال في تصريحات صحفية، إن القطاع لا يسمح بترخيص أي مستشفى خاص، إلا بتقديم دراسة تكاليف للمنشأة وبناء عليها يتم تحديد تسعيرة محددة يتم اعتمادها من جانب العلاج الحر، ليتم التعامل بها على أن يمنح المريض فاتورة ضريبية مقابل الخدمة التى حصل عليها.

وقال إن أي مستشفى سيتم المرور عليها بشكل مفاجئ ولا تتعامل وفق اللوائح والقوانين ستعرض نفسها للعقوبات، والتى تصل إلى حد الغلق الكامل وإحالة العاملين فيها للنيابة العامة ولجهات التحقيق الفنية، مشيرًا إلى أن الأمر المالى من فواتير وتحصيل ضرائب حق أصيل لمصحة الضرائب بوزارة المالية، وسيتم إخطار وزارة المالية بكل التفاصيل والحيل التى يتبعها البعض للتهرب الضريبى وعدم سداد حق الدولة.

وأضاف أن الوزارة تشرف على 2013 مستشفى تمثل 67% من المستشفيات التى تقدم الخدمة الصحية فى مصر، متابعًا: لابد من ضمان جودة الخدمة الصحية بمقابل مادى يتناسب مع الجمهور وليس به مغالاة، مؤكدا لدينا القدرة على السيطرة على التسعيرة الخاصة بالخدمة بعيدًا عن أى استغلال.

وتلقت إدارة العلاج الحر، على مدار الفترات الماضية سلسة من الشكاوى والاستغاثات الكبيرة من ارتفاع فى أجور كبار الأطباء خاصة أن المريض نفسيًا يستريح ويطمئن إلى الطبيب المشهور أملًا فى علاجه وشفائه، متابعًا: مسألة تسعيرة الكشف فى العيادات الطبية لا نتدخل فى تسعيرها وليس لدينا قانون أو قرار وزارى يحدد التسعيرة الخاصة بكشف الطبيب فى العيادة كما أن الإدارة غير معنية بالبحث عن الفواتير لأن ذلك حق ودور وزارة المالية فقط وبالتالى المغالاة فى الكشف عرض وطلب وأطباء مصر جميعهم بخير وعلى كفاءة عالية من الكشف ووصف العلاج.

وتابع أنه سيتم التفتيش على العيادات الخاصة التى تتخطى الـ 100 ألف منشأة طبية فى الجمهورية من خلال ممثلى العلاج الحر والتراخيص الطبية وسيتم التأكد من الاشتراطات وتفعيل حقوق المريض والتأكيد على حصول المريض على ايصال مقابل قيمة الكشف ايا كانت القيمة التى يتعامل بها الطبيب فى عيادته وطالب المرضى بالحضور على الفاتورة أو إبلاغ الجهات الرقابية منعا للتهرب الضريبى.

وتقوم الإدارة بفحص الملفات الخاصة بالعيادات ومراجعتها فى إطار جهود الدولة؛ لضبط التسعيرات الخاصة بالخدمة الطبية منعًا لاستغلال المرضى، خاصة أن القطاع الخاص يستحوذ على 70% من الخدمة في مصر، متابعًا: لدينا توجيهات من وزيرة الصحة بضبط الايقاع والاصطفاف حول المريض ومراعاة القانون مع الجميع.

ويرى الدكتور شريف راشد خبير برامج الرعاية الطبية، وجوب أن تكون هناك تسعيرة استرشادية لجميع الأطباء وعدم المبالغة فى قيمة الكشف لأن علاج المريض فيه جانب نفسى ولديه اعتقاد أن الطبيب صاحب الكشف المرتفع أكثر خبرة وعلم وهو من لدية مفتاح الشفاء بعد ربنا، مستكملا: على نقابة الأطباء أن تقوم بعمل تسعيرة استرشادية بدلاً من المحاباة للبعض من أجل مكاسب انتخابية ونأمل من وزيرة الصحة أن تتدخل بقرار وزارى أو قانون يحد من التهاب تسعيرة الكشف فى العيادات وقال أن قانون التأمين الصحى يقطع الطريق على المغالين.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق