بشار الأسد يقف وراءها... لماذا يدرس ترامب إقالة وزير الدفاع الأمريكي؟

الإثنين، 17 سبتمبر 2018 11:00 ص
بشار الأسد يقف وراءها... لماذا يدرس ترامب إقالة وزير الدفاع الأمريكي؟
الرئيس الأمريكي دونالد ترامب
كتب- أحمد عرفة

 

لا يخفى على أحد الخلاف الدائر بين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ووزير الدفاع الأمريكي جيمس ماتيس، على خلفية عدة قضايا على رأسها الملف السوري، عندما أعلن دونالد ترامب في وقت سابق اعتزامه سحب القوات الأمريكية من سوريا، بينما خرج جيمس ماتيس ليعلن عكس ذلك.

التصريحات الأخيرة التي خرجت بشأن تعليمات الرئيس الأمريكي لوزير دفاعه باغتيال الرئيس السوري بشار الأسد، ورفض جيمس ماتيس لهذه التعليمات، وهي التسريبات التي خرج دونالد ترامب لينفيها، كلها تشير إلى وجود خلاف كبير بين الطرفين.

هذه الخلافات دفعت صحيفة «نيويورك تايمز» الأمريكية، لتكشف عن عزم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إقالة وزير دفاعه جيمس ماتيس خلال الشهور المقبلة، موضحة أن إقالة ترامب لوزير الدفاع ستكون قريبا، عقب الانتهاء من الانتخابات التشريعية التي سيجريها الكونجرس الأمريكي في شهر نوفمبر المقبل.

الصحيفة الأمريكية، ذكرت أنه من المتوقع أن يقدم دونالد ترامب بإقالة وزير الدفاع، جيمس ماتيس، حيث إن هناك حالة من التوتر بينهما هي السبب وراء ذلك الترجيح، خاصة أن الرئيس الأمريكي كثيرا ما رفض طلبات وزير دفاعه، مثل الخلافات حول كوريا الشمالية أو مناورات حلف الناتو، كما أنه قد يكون وراء هذا القرار المحتمل بإقالة جيمس ماتيس سببه المقال المجهول والمنشور في صحيفة «نيويورك تايمز» الأمريكية، والذي أدان فيه ترامب وسياساته.

فيما ذكرت وكالة «سبوتنيك» الروسية، أن الرئيس الأمريكي يتعامل في كافة الأمور المتعلقة بالفضائح، أو انكشاف الحقائق، بأسلوب واحد، وهو إقالة المسؤول القريب منه، أو تحييده وتكليفه بعمل غير مجد، مثلما فعل مع محاميه السابق، ومدير استخباراته السابق، لافتة إلى أن التسريبات الأخيرة، بين وزير الدفاع الأمريكي ودونالد ترامب، التي ترقى إلى مستوى الفضائح، خاصة فيما يتعلق بواقعة طلب ترامب من ماتيس أن يأمر بقتل الرئيس السوري، بشار الأسد، بالإضافة إلى تسريبات أخرى، زادت من رغبة الرئيس الأمريكي في التخلص من ماتيس، باعتباره أحد مصادر الإزعاج بالنسبة له.

وكان ترامب اعتاد على إصدار تصريحاته العنجهية منذ توليه رئاسة أمريكا، وحينما أثيرت قضية عزله فى أغسطس الماضى، ربط ذلك بأنهيار أسواق الأموال فى أمريكا، حيث قال في وقت سابق، إنه في حال فوز الديمقراطيين بالأغلبية في الكونجرس في انتخابات التجديد النصفي في نوفمبر المقبل، فسوف يبدأون بإجراءات عزله من منصبه، وسيلي ذلك انهيار أسواق المال في الولايات المتحدة.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا

ضياع الأيتام بين التبني والكفالة

ضياع الأيتام بين التبني والكفالة

السبت، 12 أكتوبر 2019 01:51 م