50 مدرسة ومدينة للعلوم.. هل تفيد العاصمة الإدارية في إنقاذ سمعة مصر بالتعليم؟

الثلاثاء، 18 سبتمبر 2018 09:00 م
50 مدرسة ومدينة للعلوم.. هل تفيد العاصمة الإدارية في إنقاذ سمعة مصر بالتعليم؟
اللواء أحمد زكى عابدين رئيس شركة العاصمة الإدارية الجديدة

خطوة إنشاء الخدمات داخل العاصمة الإدارية يكشف عن رغبة الدولة فى خلق حياة حقيقة داخل المشروع حتى قبل تسليم الوحدات السكنية للحاجزين، واستعدادا لنقل الوزارات من وسط القاهرة إلى العاصمة الإدارية الجديدة؛ فالعمل لا يقتصر بمشروع العاصمة الإدارية الجديدة على إنشاء المبانى السكنية والإدارية والتجارية فقط.
 
تعول الدولة كثيرا على العاصمة الإدارية الجديدة في مجالات عدة، أولا تخفيف الزحام عن العاصمة، إضافة إلى أنها تعد انطلاقة في مجالات عدة، ربما أهمها الرهان الذي تلعبه الحكومة متمثلة في وزارة التربية والتعليم، والتعليم العالي والبحث العلمي في إنقاذ مصر من تزيل قائمة مستوى التعليم في العالم.
 
يقول اللواء أحمد زكى عابدين، رئيس شركة العاصمة الإدارية الجديدة، أنه جار تنفيذ 50 مدرسة داخل العاصمة الإدارية الجديدة، لافتا إلى أن هذه المدارس متنوعة لتحقيق كل رغبات راغبى السكن فى العاصمة الإدارية الجديدة.
 
 
وكشف اللواء عابدين فى تصريحات صحفية أنه سيتم تنفيذ مدرسة حكومية على نفقة شركة العاصمة الإدارية الجديدة، وذلك للفئات غير القادرة على توفير تكلفة المدارس الخاصة والدولية داخل العاصمة الإدارية الجديدة، بالإضافة إلى إنشاء مدرسة تجريبى لتناسب فئة أخرى من المواطنين.
 
 
 
 
 
ويلفت اللواء أحمد زكى عابدين إلى أن هناك 4 مدارس يابانية يجرى تنفيذها داخل العاصمة الإدارية الجديدة، فضلا عن مدارس دولية، ومدارس لغات، مؤكدا أن الطرح الأخير للمدارس يعد الطرح الثالث.
 
 
وتابع أن المرحلة الأولى بمشروع العاصمة الإدارية الجديدة والتى تبلغ مساحتها 40 ألف فدان، تشمل 50 مدرسة، وأكثر من 12 جامعة دولية، مؤكدا أن الحكومة تسعى لخلق حياة حقيقية بمجرد تسليم الوحدات السكنية للحاجزين، ونقل الوزارات للمشروع الجديد.
 
وأكد اللواء أحمد زكى عابدين إنه من المقرر أن يتم الانتهاء من تنفيذ هذه المدارس خلال عام، ومن المتوقع أن تبدأ المدارس داخل هذه المدارس فور الانتهاء من عملية التنفيذ مباشرة.
 
 
 
 
وحول الجامعات الجارى تنفيذها داخل مشروع العاصمة الإدارية الجديدة، أكد عابدين إن مجمع الجامعات الكندیة یتم إنشاؤه على مساحة 30 فدانًا، فيما يتم تنفيذ مجمع الجامعات الأوروبیة على مساحة 80 فدانًا، ویضم كلیات: (تكنولوجیا المعلومات، وعلوم البیولوجیا الإلكترونیة، والھندسة، والصیدلة، والتكنولوجیا الحیویة، والتصمیم المعمارى والتخطیط العمرانى، والفنون والعلوم الإنسانیة، وإدارة الأعمال، والاقتصاد والعلوم السیاسیة، والإعلام).
 
وتابع زكى عابدين أن مجمع الجامعة المجریة يقام أيضا على مساحة 30 فدانًا، ویضم كلیات: (تكنولوجیا المعلومات، وعلوم البیولوجیا الإلكترونیة، والھندسة، والصیدلة والتكنولوجیا الحیویة، والتصمیم المعمارى والتخطیط العمرانى، والفنون والعلوم الإنسانیة، وإدارة الأعمال، والاقتصاد والعلوم السیاسیة، والإعلام).
 
 
وفيما يتعلق بمدینة العلوم والابتكار بالعاصمة الجدیدة أكد عابدين أنها تضم مراكز بحثیة متطورة فى "البیوتكنولوجى، والطاقة المتجددة والذریة، والزراعة واستدامة الغذاء، المیاه، والھواء، وتدویر النفایات، وتطبیقات والخلایا الجذعیة والجینات".
 
 
وحول توصيل المرافق لكل المشروعات داخل العاصمة الإدارية الجديدة، أكد اللواء أحمد زكى عابدين إن معدلات تنفيذ المرافق للعاصمة الإدارية الجديدة تفوق البرنامج الزمنى الذى تم وضعه، مشيرا إلى أن كل المشروعات داخل العاصمة الإدارية الجديدة تشهد معدلات تنفيذ غير مسبوقة.
 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق