هتضرب هنضرب.. كيف تحدت أمريكا تنامي قدرات روسيا العسكرية؟

الخميس، 20 سبتمبر 2018 09:00 ص
هتضرب هنضرب.. كيف تحدت أمريكا تنامي قدرات روسيا العسكرية؟
سلاح الجو الامريكى
كتب محمد شعلان

أصبحت الساحة الدولية أرضا خصبة للصراع العسكري بين القوى العظمى في العالم خاصة الولايات المتحدة الأمريكية وروسيا، ويتباهى كلا الطرفين بالقدرات العسكرية التي يتفوق بهما كل طرف على الآخر، بينما تتجه الولايات المتحدة لزيادة قدراتها العسكرية الجوية لضمان استمرار تفوقها على نظيرتها الروسية.

 

القوات الجوية الأمريكية

وتسعى القوات الجوية الأمريكية إلى زيادة قدراتها العسكرية إلى مستوى لم تشهده منذ الحرب الباردة بين امريكا والاتحاد السوفيتي، وذلك لمواجهة القدرات الروسية والصينية المتنامية على الصعيد الدولي والإقليمي على أن تتم هذه الزيادة العسكرية للولايات المتحدة خلال العقد المقبل.

 

وقالت هيذر ويلسون وزيرة القوات الجوية الأمريكية، في تصريحات نقلتها وسائل الإعلام العالمية إن التحليل المبدئي لهذه الحاجة اعتمد على معلومات سرية للمخابرات الأمريكية عن التهديدات المحتملة بين عامي 2025 و2030، وأكدت أن سلاح الجو أصغر مما يجب أن يكون.

 

مواجهة روسيا بزيادة سلاح الجو

وأعدت قناة سكاى نيوز تقريرا لدراسة أعدتها القوات الجوية الأمريكية تشير إلى أن القوات الجوية للولايات المتحدة بحجمها الراهن لن تكون قادرة على الحفاظ على التفوق الأمريكي مما يستدعي زيادة في عدد أسراب الطائرات بواقع الربع تقريبا.

 

اقرأ أيضاً: أمريكا وبريطانيا vs روسيا وإيران.. هل هناك حرب عالمية ثالثة تبدأ من سوريا؟

ونقلت سكاى نيوز تقديرات الدراسة الأخيرة للقوات الجوية الأمريكية الحاجة إلى زيادة عدد الأسراب من 312 سربا إلى 386 سربا، وبهذه الزيادة سيصبح عدد العاملين في القوات الجوية الأمريكية 720  ألف منهم الحرس وقوات الاحتياط، كما تتضمن الزيادة رفع عدد أسراب القاذفات من 9 أسراب إلى 14 سربا وزيادة سرب طائرات التزويد بالوقود من 40 طائرة إلى 54 طائرة.

 

واقترحت الدراسة أن يصل عدد أسراب الطائرات من دون طيار إلى 27 سربا بعد أن كانت 25 سربا في الوقت الحالي، وقد يضم السرب المقاتل نحو 24 طائرة تتراوح قدرة استيعاب السرب للأفراد فيها بين 100 و1200 شخص، كما تشمل أسراب العمليات القاذفات والنقل الجوي وأعمال البحث والإنقاذ القتالي وغيرها من المهام.

 

اقرأ أيضاً: هل كان ترامب يسعى لإغراق أمريكا اقتصاديا؟.. غاري كوهن يجيب

وكان سلاح الجو الأمريكي يملك 401 سرب في عام 1987 خلال ذروة الحرب الباردة بين الولايات المتحدة والاتحاد السوفيتي، والأسراب التي عادة ما يقودها لفتنانت كولونيل هي أساس الوحدات القتالية فى سلاح الجو وعادة ما تكون مؤلفة من نحو 18 إلى 24 طائرة.

 

ومن المرجح أن تمهد تقديرات القوات الجوية الساحة لجدل أكبر بشأن أولويات الإنفاق العسكري بما فى ذلك داخل وزارة الدفاع (البنتاجون) حيث تتنافس أفرع أقوى قوات مسلحة فى العالم بالفعل على الموارد.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق