التطبيع التركي الإسرائيلي يتزايد.. فخ الخطوط الجوية لأنقرة يكشف السفر إلى تل أبيب

الأربعاء، 19 سبتمبر 2018 09:00 م
التطبيع التركي الإسرائيلي يتزايد.. فخ الخطوط الجوية لأنقرة يكشف السفر إلى تل أبيب
اردوغان ونتنياهو
كتب أحمد عرفة

لا يزال التطبيع التركي الإسرائيلي يأخذ تطورات عديدة، خاصة في ظل تسجيل الخطوط الجوية التركية أعلى رقم بشأن المسافرين إلى إسرائيل، لتسلط الضوء على أشكال التعاون القائمة بين أنقرة وتل أبيب.

 

صحيفة "زمان"، التابعة للمعارضة القطرية، أكدت أن الخطوط الجوية التركية سجلت من جديد رقمًا قياسيًا من خلال نقل 712 ألف مسافر إلى إسرائيل منذ مطلع العام الجاري، بزيادة في عدد المسافرين بين مطاري تل أبيب وأتاتورك في إسطنبول بنسبة 17.62% عن العام السابق، حيث تمكنت الخطوط الجوية التركية من احتلال المركز الأول بين شركات الطيران والخطوط الجوية، بعدما نقلت 712 ألف مسافر إلى إسرائيل في الفترة بين يناير وأغسطس من العام الجاري.

 

وأوضحت الصحيفة التركية المعارضة، أنه بلغت الزيادة في عدد المسافرين من إسطنبول إلى تل أبيب نحو 9.78% مقارنة بالعام الماضي، حيث سجل عدد المسافرين على رحلات الترانزيت لشركة "Aeroflot" عبر رحلات الخطوط الجوية التركية زيادة بنحو 5%، لتصل إلى 504 ألف راكب، فيما سجل عدد الركاب على متن الخطوط التركية خلال شهر أغسطس زيادة قدرها 10%، ليصل العدد إلى 114 ألف مسافر، بينما نقلت رحلات بيجاسوس 383 ألف راكب بين تركيا وإسرائيل خلال الأشهر الثمانية الأولى من العام الجاري.

 

وأوضحت الصحيفة التركية، أن تركيا حافظت على مركزها الأول كأكثر دولة لها حركة طيران مع إسرائيل، بعدما  وصل عدد المسافرين خلال الأشهر الثمانية الأولى إلى مليون و413 ألف مسافر، بزيادة قدرها 8.61%، بينما جاءت الولايات المتحدة الأمريكية في المركز الثاني بعد تركيا بعدد المسافرين مليون و137 ألف مسافر، فيما احتل مطار أتاتورك في إسطنبول المركز الأول كأكثر المطارات المتعاملة مع المطارات الإسرائيلية، إذ سجلت الرحلات بين مطار بن جوريون وأتاتورك زيادة بنحو 17.62% لتصل إلى 702 ألف مسافر، كما سجل عدد المسافرين بين مطاري تل أبيب ومطار صبيحة في إسطنبول 292 ألف مسافر خلال الأشهر الثمانية الأولى من العام الجاري.

 

وكانت صحيفة "زمان" التابعة للمعارضة التركية، أكدت أن أحدث إحصائيات هيئة التخطيط القومي التركية أظهرت أن تزايد حدة الأزمة الاقتصادية التي تعاني منها تركيا حاليا قد تسبب في وصول ثلث إجمالي السكان إلى خط الفقر، حيث إنه وفقا لهذه الإحصائية فإن نسبة 38% من إجمالي السكان هم الآن عند خط الفقر نصفهم على الأقل يعيش في مناطق الشرق والجنوب الشرقي ومنطقة البحر الأسود، كما أن متوسط دخل الفرد لهذه الفئة الأكثر فقرا في هذه المناطق الأقل نموا قد تدنى حاليا إلى ما يعادل 1ر1 دولار أميركي في اليوم الواحد، في حين أنه يحتاج إلى 5ر1 دولار يوميا كحد أدنى حتى يحيا عند خط الفقر، وإلى 3 دولارات حتى يتجاوز هذا الخط بقليل في هذه المناطق الرخيصة نسبيا، مشيرة إلى أن العاملين في مطار إسطنبول الثالث أعلنوا الإضراب عن العمل في 14 سبتمبر الجاري، اعتراضًا على ظروف العمل الصعبة وحوادث العمل المتزايدة.

 

 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق