الشرطة السويسرية تتصدى.. كيف خطط الإخوان لعرقلة وقفات قبيلة «الغفران» ضد نظام الحمدين؟

الأربعاء، 19 سبتمبر 2018 04:49 م
الشرطة السويسرية تتصدى.. كيف خطط الإخوان لعرقلة وقفات قبيلة «الغفران» ضد نظام الحمدين؟
تميم بن حمد
كتب أحمد عرفة

يسعى تنظيم الحمدين، لمحاولة إفشال الوقفات الاحتجاجية التى ينظمها أبناء قبيلة آل غفران القطرية، فى مدينة جنيف السويسرية، على هامش أعمال جلسة مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، للتنديد بالآنتهاكات التى يمارسها النظام القطرى ضد القبائل القطرية من سحب للجنسية ومصادرة الأموال والاعتقال والتهجير القسرى لهم من الأراضى القطرية.

تمثلت مساعى النظام القطرى لعرقلة وقفات القبائل القطرية، فيما محاولة لدس بعض العناصر الإخوانية للهجوم على منظمى تلك الوقفات الاحتجاجية، إلا أن الشرطة السويسرية أحبطت تلك المحأولات وألقت القبض على أحد عناصر الجماعة.

1
 

 

ونظم اليوم أبناء قبيلة آل غفران، وقفة احتجاجية أمام مقر مجلس حقوق الإنسان بالأمم المتحدة، ,مقره جنيف، للمطالبة بالحصول على حقوقهم فى جميع المحافل الدولية، مطالبين المجتمع الدولى بالتدخل ووقف الآنتهاكات القطرية بحقهم.

 

من جانبه قال عبد العزيز الخميس، الكاتب السعودي، إن الشرطة السويسرية تعتقل تابعا إخونجيا حأول التعدى على رجال الغفران خلال وقفتهم أمام مبنى الأمم المتحدة بأمر من أجهزة الحمدين.

130-174429-qatar-geneva-human-rights-4
 

 

وتابع الكاتب السعودى فى تغريدة له عبر حسابه الشخصى على "تويتر": للمعلومية هذه الحادثة الثانية بعد تعدى إخونجى آخر على وقفة فى لندن قلل أسابيع. الغفران بقوة وحكمة وتحضر أداروا الموقف لصالحهم، مستطردا: الإخوانجى المعتقل تدخله الشرطة السويسرية إلى السيارة ليرحل ذليلا جزاء همجيته.

من جانبها ذكرت بوابة "العين" الإماراتية، أن قبيلة الغفران القطرية طالبت مجلس حقوق الإنسان، التابع للأمم المتحدة، بالتحرك بجدية تجاه الشكوى التى قدموها للمفوضية ضد جرائم النظام القطري، حيث أكد أبناء القبيلة الذين شاركوا فى الندوة أن تحركهم الدولى ضد النظام القطرى جاء بعد أن سلب منهم جنسيتهم وحرمهم من حقوقهم المشروعة فى الحياة كمواطنين، مشيرين إلى معاناتهم واستخدام كل أشكال التنكيل وسحب الجنسية منهم، فى الوقت الذى منح فيه النظام القطرى الجنسية لقادة الإرهاب، وعلى رأسهم منظرو ألفكر التكفيرى الذين أفتوا بتخريب الدول العربية والقادة واستباحة الدماء العربية فى مصر وسوريا وليبيا والعراق.

 

DndbXKOWsAArl2_
 

وكان خالد الهيل، المتحدث باسم المعارضة القطرية، شن هجوما عنيفا على تنظيم الحمدين، متهما إياه باتباع أسلوب العجربة فى تعامله مع ملف حقوق الإنسان فى الدوحة، حيث قال المتحدث باسم المعارضة القطرية، فى تغريدة له عبر حسابه الشخصى على "تويتر"، إن تعجرف نظام الحمدين وألاعيبه بشأن حقوق الإنسان ستكون عواقبه وخيمة ولن يخدع الشعب القطرى أو أى جهة دولية، مشيرا إلى أن حل المشكلات فى الملف الحقوقى يتطلب سلامة النية ووضوح الرؤية وإحكام التنفيذ، وكل ذلك يفتقده هذا النظام ألفاشل الذى اتخذ المرأوغه والتضليل منهجا ووسيلة، كما فتح المعارض القطري، هميان الكواري، النار على النظام القطري، كاشفا فساد مؤسسات الدوحة خاصة المؤسسات التعليمية.

 

1a9a9b3c-647d-4869-9237-f347161c1a8e
 

 

584a14fc-2298-4715-be8b-2985393aa4e6
 

 

bf0dd710-c580-46a1-88ed-1ff991e73c33
 

 

4393442f-ff72-4dd9-ae71-fc9a01f1fcf6
 

 

6d4427c2-4cfa-4205-bdb7-337593aa52cb
 

 

0b71b310-f7d6-4b72-bf48-21a237353b18
 

 

bc374472-153f-47d4-a3b7-91665d0eec92
 

 

6a60e089-dfde-44ee-af3c-8afa535b73dd
 

 

2910626e-42e7-4dbc-97a8-a501214e9ec6
 

 

93c44979-de35-494f-90eb-97e79b300004
 

 

22fdd868-7b7d-4057-882f-3603a1d3d53a
 

 

081343b0-8e74-4d5b-a28b-8169414645ec

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

الأكثر تعليقا

تحريك الدفة

تحريك الدفة

الأربعاء، 12 ديسمبر 2018 11:29 ص