الحوثيون يتكبدون الخسائر في ذكرى تمردهم.. والمليشيات تنقل عناصرها من الحديدة لصنعاء

السبت، 22 سبتمبر 2018 06:00 ص
الحوثيون يتكبدون الخسائر في ذكرى تمردهم.. والمليشيات تنقل عناصرها من الحديدة لصنعاء
اليمن
كتب أحمد عرفة

 

تتصاعد العمليات العسكرية التي يشنها الجيش اليمني مدعوما بالتحالف العربي الذي تقوده المملكة العربية السعودية ضد مليشيات الحوثيين، في الذكرى الرابعة لاحتلال تلك المليشيات المدعومة من إيران للعاصمة اليمنية صنعاء.

 

وبدأت المليشيات الحوثية نقل كل وحداتها وأموالها وعناصرها من محافظة الحديدة اليمنية، إلى العاصمة صنعاء، بعد الخسائر الكبرى التي تلقتها خلال المعارك العسكرية الأخيرة التي كبدها فيها الجيش اليمني هزائم دفعت عناصرها للفرار خارج الماحفظة.

 

وذكرت صفحة "اليمن الآن"، المهتمة بالشآن اليمني، أن ميليشيات الحوثيين الإيرانية استغلت ذكرى انقلابها المشؤوم واحتلالها لصنعاء للتحشيد والابتزاز ونهب المواطنين اليمنيين حيث تسعى إلى تشويه ثورة 26 سبتمبر اليمنية  1962م التي قضت على الحكم الإمامي العنصري.

 

وأضافت الصفحة المهتمة بالشآن اليمني، أن مليشيات الحوثيين بدأت في تفكيك مصنع كمران للسجائر ونقله إلى صنعاء أو مدينة ذمار اليمنية حسب الوثيقة التي كشفت عملية نهب لشركة عامة وفي جانب آخر إقرار من المليشيات الحوثية بحتمية هزيمتها في  محافظة الحديدة.

DnlDA87XoAEpr5Z
 

 

وأشارت الصفحة المهتمة بالشآن اليمني، إلى وصول نحو 8 ملايين يمني إلى حافة المجاعة، حصار المدن اليمنية والسيطرة عليها بالسلاح من قبل مليشيات الحوثيين، بجانب استخدام المليشيات للموانئ للحصول على الأسلحة المهربة والمخدرات من طهران، وتدمير البنى التحتية والخدمات الصحية.

 

من جانبها ذكرت بوابة "العين" الإماراتية، أن قوات الجيش اليمني، تمكنت خلال الساعات الماضية من التصدي لهجمات عنيفة شنتها مليشيات الحوثيين على مواقع الجيش الوطني جنوب وغرب محافظة تعز، موضحة أن معارك عنيفة اندلعت بين قوات الجيش الوطني ومليشيا الحوثي في جبهة حيفان جنوب شرق تعز، وسط تبادل قصف مدفعي عنيف، حيث تمكنت قوات الجيش اليمني الوطني بعد معارك طاحنة، من التصدي لهجوم المليشيات واستعادت السيطرة على مرتفعات الممشاح وقتل وجرح عدد من عناصر المليشيات الحوثية فيما لاذ البقية بالفرار، فيما أطلق الحوثيون 4 قذائف مدفعية على الأحياء المجاورة لمعسكر الدفاع الجوي وشارع الثلاثين، مع تجدد الاشتباكات بين قوات الجيش الوطني اليمني والمليشيات في المطار القديم وجبل هان وحذران، غرب مدينة تعز.

 

وكان الحساب الرسمي لشبكة "سكاي نيوز" الإخبارية على "تويتر"، أعلن بدء عمليات عسكرية واسعة النطاق لتحرير الحديدة من عدة محاور، نقائلا عن قائد قوات التحالف في الساحل الغربي، تأكيده أن الحوثيين فقدوا قدرتهم على الصمود، حيث إن العمليات العسكرية أسفرت عن السيطرة على منطقتي الكيلو 7 والكيلو 10، ومشيرا في ذات الوقت إلى فرار ميليشيات الحوثيين من الجبهات وسط حالة من الانهزام والانكسار في صفوفها، كما تم دفع الآف المقاتلين من قوات المقاومة المشتركة لتأمين المناطق المحررة والتصدي لمحاولات التسلل، وقطع خطوط إمداد الميليشيات بين صنعاء والحديدة.

 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق