4 أعوام على احتلال صنعاء.. وزير الإعلام اليمني يكشف كيف سعى الحثيون لجر الدولة لحرب أهلية؟

السبت، 22 سبتمبر 2018 12:00 ص
4 أعوام على احتلال صنعاء.. وزير الإعلام اليمني يكشف كيف سعى الحثيون لجر الدولة لحرب أهلية؟
اليمن
كتب أحمد عرفة

 

انتهاكات عديدة مارستها مليشيات الحوثيين في إيران، منذ احتلالها للعاصمة اليمنية صنعاء في مثل هذا اليوم منذ 4 أعوام، في ظل استغلال طهران لهذه المليشيات لتنفيذ مخططها التوسعي في المنطقة العربية.

وزير الإعلام اليمني، معمر الإرياني، عدد الانتهاكات التي مارستها هذه المليشيات طيلة الـ4 أعوام التي احتلت فيها تلك المليشيات العاصمة اليمنية، وسعت إلى استنزاف كل موارد الدولة اليمنية، ومارست القتل والنهب والاحتيال على اليمنيين، وجندت الأطفال في معاركها.

وقال وزير الإعلام اليمني، في سلسلة تغريدات له عبر حسابه الشخصي على "تويتر": 4 أعوام سوداء مرت على اليمنيين منذ اقتحام المليشيات الحوثية الإيرانية العاصمة صنعاء وانقلابها على الشرعية الدستورية والاجماع الوطني المتمثل بمخرحات مؤتمر الحوار الوطني بعد محاصرة مداخل العاصمة واقتحام مؤسسات الدولة تحت مزاعم اسقاط الجرعة وتغيير الحكومة.

 

11
 

 

وأضاف وزير الإعلام اليمني، أن مليشيات الحوثيين عطلت منذ انقلابها العمل بالدستور اليمني والقوانين النافذة وفرضت احكامها العرفية في مناطق سيطرتها عبر ما أسمي بالإعلان الدستوري، وعملت على تعطيل السلطات الدستورية وهدم مؤسسات الدولة وفرض مليشياتها اللجان الثورية والإطاحة بالكادر القيادي للدولة.

 

22
 

 

وأوضح وزير الإعلام اليمني، أن انقلاب مليشيات الحوثيين وسيطرتها على البنك المركزي ونهب الخزينة العامة والاحتياطي النقدي واستمرار نهبهم للايرادات العامة للدولة أدى إلى تعطل الاقتصاد الوطني،وانقطاع مرتبات الموظفين وارتفاع معدلات الفقر والبطالة وأنهيار العملة الوطنية بمعدل ٣٠٠%.

 

33
 

 

وتابع وزير الإعلام اليمني: مارست المليشيات الحوثية سياسة التجويع والإفقار بحق المواطنين عبر نشر السوق السوداء للمشتقات النفطية والغاز وقطع المرتبات والمضاربة بالعملة وجني رسوم غير قانونية،ما أدى إلى تفاقم المعاناة الانسانية وتدهور الحالة المعيشية للمواطنين وارتفاع معدلات الفقر والمرض، كما قوضت المليشيات الحوثية بحقد كل المكتسبات الوطنية منذ ثورة ٢٦ سبتمبر،من بنية تحتية وانقطاع كامل للخدمات العامة من كهرباء ومياه وشبكات صرف صحي وطرق وجسور، وحولت المدارس والمعاهد الفنية والمهنية والجامعات إلى معسكرات لمليشياتها ومخازن لأسلحتها.

 

واستطرد وزير الإعلام اليمني: شل انقلاب المليشيات الحوثية الحياة السياسية في مناطق سيطرتها واغلق مقرات الاحزاب السياسية وصادر ممتلكاتها وأغلق منابرها الاعلامية واغتال واعتقل قياداتها،وزج بهم في السجون،ونظم محاكمات غير قانونيةلمعارضيه في واحده من ابشع مراحل التنكيل السياسي في تاريخ اليمن، كما قامت المليشيات بإلغاء الهامش الديمقراطي وصادرت الحقوق السياسية والاقتصادية  والحريات العامة وأغلقت المنابر الاعلامية وشنت حملات قمع وتنكيل بالصحفيين والنشطاء في مواقع التواصل الالكتروني وقادتهم للسجون والمحاكم ومارسة بحقهم ابشع صنوف القمع والتعذيب.

 

وأوضح وزير الإعلام اليمني، أن المليشيات الحوثية استهدفت المؤسسة العسكرية، وخططت لتدمير الجيش، وتفكيك الأجهزة الأمنية واحلال مليشياتها المسلحةالمعبئة بالافكار والعقائد المنحرفة والتي لا تدين بالولاء للوطن،وقطعت رواتبهم،وخيرتهم بين التسريح من الخدمة أو الالتحاق بدوراتها الثقافية لغسل عقولهم، كما حاولت منذ انقلابها على السلطة الإضرار بعلاقات اليمن المتميزه مع محيطها الاقليمي وفي المقدمة الجارة الكبرى المملكة العربية السعودية،وحاولت جر اليمن إلى خلق حالة من القطيعة والعداء مع الوطن العربي،والعزلة عن العالم الخارجي، عملت طيلة اربع سنوات على تدمير النسيج الاجتماعي،واستهدفت بشكل ممنهج السلم الأهلي وقيم العيش المشترك من خلال زرع افكارها الدينية المتطرفة المستورد من إيران ومحاولة فرض معتقداتها الدخيلة على المجتمع باستخدام سياسة الترهيب وقوة السلاح.

 

وكان الحساب الرسمي لشبكة "سكاي نيوز" الإخبارية على "تويتر"، أعلن بدء عمليات عسكرية واسعة النطاق لتحرير الحديدة من عدة محاور، نقائلا عن قائد قوات التحالف في الساحل الغربي، تأكيده أن الحوثيين فقدوا قدرتهم على الصمود، حيث إن العمليات العسكرية أسفرت عن السيطرة على منطقتي الكيلو 7 والكيلو 10، ومشيرا في ذات الوقت إلى فرار ميليشيات الحوثيين من الجبهات وسط حالة من الانهزام والانكسار في صفوفها، كما تم دفع الآف المقاتلين من قوات المقاومة المشتركة لتأمين المناطق المحررة والتصدي لمحاولات التسلل، وقطع خطوط إمداد الميليشيات بين صنعاء والحديدة.

 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

الأكثر تعليقا