التحالف vs الحوثيين.. تفاصيل أخر 24 ساعة فى اليمن

الجمعة، 21 سبتمبر 2018 02:00 م
التحالف vs الحوثيين.. تفاصيل أخر 24 ساعة فى اليمن
الحوثيين
كتب مايكل فارس

لازالت قوات التحالف العربي بقيادة السعودية و الجيش اليمني، يخوضون معارك ضارية فى اليمن ضد ميليشيات الحوثي التى حولت حربها ضد المدنيين، فلا زالت تمارس التعذيب والاعتقال والاختطاف وتدمير المنازل وتجنيد الأطفال.

وفى أحدث المهازل والكوارث الإنسانية التى تقودها ميليشيات الحوثي ضد الشعب المدني، قامت الخميس بمنع وصول شاحنات القمح إلى محافظة الحديدة تحديدا فى الساحل الغربي لليمن، حتى لا يتمكن الأهالي من عمل الخبز اللازم للمعيشة، فى مخابز المدينة، إضافة لإجبار المدنيين على الانضمام إلى صفوفهم.

ويأتي ذلك بعد أن حقق التحالف العربي وقوات الجيش اليمني انتصارات ساحقة فى المحور الغربي من الحديدية، دمروا خلالها تحصينات ميليشيات الحوثي الإيرانية إثر قصف مدفعي وغارات جوية مكثفة على معاقلهم، الأمر الذى أدى إلى مقتل 70 شخصا أغلبهم من القيادات الحوثية.

يحاول الحوثيون بشتى الطرق كسب أرض جديدة من التي انتزعها التحالف العربي والجيش اليمني، لذا بدأوا فى سياسة جديدة تعتمد على التجويع، ومحاولة تضيق الخناق على المدنيين لإجبارهم على الانضمام لهم، وهذه السياسة ليست بعيدة عنهم، فقد استخدموا استراتيجية "قذرة"، فى وقت سابق حيث استخدموا المدنيين في الحديدة كدروعا بشرية، وتحصنوا بالأحياء السكنية، وطلبوا منهم تجنيد أبنائهم في صفوف الميليشيات المدعومة من إيران.

اشتباكات

ومنذ الخميس حتى صباح الجمعة، حدثت اشتباكات متقطعة بين قوات الجيش اليمني، وألوية العمالقة من جهة وميليشيات الحوثيين من جهة أخرى في الأطراف الجنوبية والشرقية لمدينة الحديدة، في حين حلقت طائرات التحالف العربي بكثافة فوقها، لتأمين الجيش اليمني، فيما قصفت قوات العمالقة بالمدفعية مواقع وتجمعات الحوثيين في محيط منطقة الكيلو 16، كما دارت مواجهات ليلية متقطعة في الأطراف الجنوبية للمنطقة.

وبدأت الاشتباكات بعدما واصلت ميليشيات الحوثي قطع عدد من الشوارع الرئيسية داخل مدينة الحديدة، واستحداث متارس عسكرية وسواتر ترابية وأسمنتية في تلك الشوارع،  فيما أرسلت ألوية العمالقة تعزيزات جديدة إلى أطراف مدينة الحديدة.

خسائر الحوثيين

خسر الحوثيين عدد من قادتهم وعناصرهم فى تلك الاشتباكات وتحديدا فى مناطق مديرية بيت الفقية جنوبي محافظة الحديدة، وقُتل القيادي الميداني في ميليشيات الحوثي محمد الجوفي، وعبد الكريم إبراهيم علي الريمي، وهو متخصص في تفكيك وإعادة تركيب الصواريخ ونقلها وتمويهها، بالإضافة إلى خمسة آخرين من مرافقيهم.

 

 

 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا

قصة وعبرة

قصة وعبرة

الإثنين، 03 أكتوبر 2022 06:01 م