4 أعوام على احتلال صنعاء.. كيف قدمت السعودية المساعدات للشعب اليمني لحمايته من الحوثيين؟

السبت، 22 سبتمبر 2018 02:00 ص
4 أعوام على احتلال صنعاء.. كيف قدمت السعودية المساعدات للشعب اليمني لحمايته من الحوثيين؟
اليمن
كتب أحمد عرفة

 

 

خدمات عديدة قدمتها المملكة العربية السعودية، إلى الشعب اليمني، منذ بدء التمرد الحوثي، واحتلالهم للعاصمة اليمنية صنعاء، منذ 4 سنوات، لتمد الرياض يديها إلى اليمنيين، سواء عبر المساعدات الإنسانية التي ترسلها إلى المدن اليمنية التي تعرضت لانتهاكات المليشيات، أو من خلال قيادتها للتحالف العربي لمواجهة المليشيات المدعومة من إيران.

المملكة العربية السعودية، دشنت خلال الفترة الماضية مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، هدفه هو توجيه المساعدات الإنسانية من منتجات ومساعدات غذائية و نفط وغيرها من المساعدات، بجانبا لمشاركة في تدشين مشروعات تنموية في المحافظات والندن التي تحررت من المليشيات الحوثية.

وعقد مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، مؤتمرا صحفيا أكد فيه أن أكثر من مليون شخص استفادوا من المساعدات السعودية والإماراتية للمواطنين في الحديدة.

من جانبه علق محمد الجابر، سفير المملكة العربية السعودية في اليمن، على مرور 4 أعوام على احتلال الحوثيين للعاصمة اليمنية صنعاء، قائلا: في مثل هذا اليوم انقلبت الميليشيا الحوثية المدعومة من ايران على الدولة وعلى الحوار الوطني وكل ما اتفق عليه اليمنيون. دمرت النسيج والحوار الوطني والدولة اليمنية ومؤسساتها،ولازالت متباهية بالقتل وبالجرائم المروعة، بل تحتفل مفتخرة بعمالتها وتنفيذها لأوامر إيران.

1
 

وأضاف سفير المملكة العربية السعودية في اليمن، في تغريدة له عبر حسابه الشخصي على "تويتر": هاجمت الميليشيات الحوثية المدعومة من ايران سلفيي دماج بحجة الطائفية، ثم قتلت قائداً للجيش اليمني في عمران بحجة أنه تابع للإصلاح ثم سيطرة على العاصمة والدولة ومؤسساتها بحجة محاربة الفساد وارتفاع أسعار المشتقات النفطية! وحينها أعلنت إيران سقوط العاصمة العربية الرابعة في يدها.

واستطرد سفير المملكة العربية السعودية في اليمن:  في مثل هذا اليوم قبل اليمنيون باتفاق جائر ليحفظوا دولتهم ونسيجهم ووحدتهم تحت إشراف الأمم المتحدة،ورغم ذلك انقلبت عليه الميليشيا الحوثية واحتجزت الرئيس والحكومة،وهاجموا المحافظات واستولوا على المؤسسات ونهبوا البنك المركزي ومقدرات اليمن، وسجنوا وقتلوا كل معارض

من جانبها نقلت صفحة "اليمن الآن"، المهتمة بالشآن اليمني، عن قائد محور حرض اليمني، قائد اللواء الأول قوات خاصة العميد محمد الحجوري، قوله: حررنا أكثر من ١٢ كم من منطقة فج حرض ابتداء من وادي زغلول في حرض حتى منطقة الحصنين ونبعد ٣كم جنوبا عن مثلث عاهم و٥كم شرقاً عن مستبأ وستلتحم جبهة حرض وحيران بعد تأمين المواقع المحررة.

 

وأضافت الصفحة المهتمة بالشآن اليمني، أن وحدات من المقاومة المشتركة نفذت عملية عسكرية واسعة بمزارع الجاح الأسفل، وتطهرها بالكامل من جيوب مليشيات الحوثيين التي كانت تختبأ فيها، ومصرع وجرح العشرات من الحوثيين وأسر آخرين .

 

وكان الحساب الرسمي لشبكة "سكاي نيوز" الإخبارية على "تويتر"، أعلن بدء عمليات عسكرية واسعة النطاق لتحرير الحديدة من عدة محاور، نقائلا عن قائد قوات التحالف في الساحل الغربي، تأكيده أن الحوثيين فقدوا قدرتهم على الصمود، حيث إن العمليات العسكرية أسفرت عن السيطرة على منطقتي الكيلو 7 والكيلو 10، ومشيرا في ذات الوقت إلى فرار ميليشيات الحوثيين من الجبهات وسط حالة من الانهزام والانكسار في صفوفها، كما تم دفع الآف المقاتلين من قوات المقاومة المشتركة لتأمين المناطق المحررة والتصدي لمحاولات التسلل، وقطع خطوط إمداد الميليشيات بين صنعاء والحديدة.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق