فتش عن أسماء اللاعبين.. لماذا لن ترحم جماهير "الريدز" يورجن كلوب هذا الموسم؟

الإثنين، 24 سبتمبر 2018 10:00 ص
فتش عن أسماء اللاعبين.. لماذا لن ترحم جماهير "الريدز" يورجن كلوب هذا الموسم؟
يورجن كلوب
كتب أحمد عرفة

لن ترحم جماهير ليفربول المدرب الألماني يورجن كلوب حال عدم حصول فريقه على الأقل ببطولة خلال هذا الموسم، خاصة في ظل كتيبة النجوم التي يحتيوها فريق الريدز خلال هذا الموسم، ليذكرنا بجيل 2005 الذي حصل على بطولة دوري أبطال أوروبا في النهائي الشهير الذي تمكن فيه الريدز من التغلب على أيه سي ميلان بركلات الترجيح.

المواسم الماضية، كان ليفربول يقدم أداء جيداً يبهر عشاقه، ولكن في النهاية كان يخرج بدون أي بطولة، وكان مبرر يورجن كلوب أن دكة البدلاء لا تقدم الكثير للنادي الإنجليزي.

الموسم الماضي أيضا كان فريق ليفربول يتمتع بخط هجومي ناري بقيادة الدولى المصري محمد صلاح، والنجم السنغالي ساديو ماني، والنجم البرازيلي فيرمينو، ولكن على الجانب الأخر كان خط دفاع الريدز ضعيفا للغاية مما جعل ليفربول يخسر ويتعادل مع فريق ضعيفة كلفته خسارة الدوري الإنجليزي.

خلال الميركاتو الشيتوي الماضي، والميركاتو الصيفي الماضي، أبرز ليفربول صفقات من العيار الثقيل تضمنت أغلى مدافع في العالم الهولندى فيرجيل فان ديك، وثاني أغلى حارس مرمى في العالم البرازيلي أليسون بيكر، بجانب نابي كيتا، وشاكيري، وكلها صفقات دعمت بشكل كبير من صفوف النادي الإنجليزي.

ومع استعادة خدمات المهاجم الإنجليزي دانييل ستوريدج لليفربول بعد إعارته الموسم الماضي، والمستوى الكبير الذي يقدمه خلال هذا الموسم مع الريدز، أصبحت تشكيلة ليفربول سواء الأساسية أو الاحتياطي نارية،  وهو ما ظهر بشكل واضح خلال لقاء ليفربول مع باريس سان جيرمان في أولى مباريات دوي أبطال أوروبا، حيث كان البدلاء دور كبير في الخروج بأول 3 نقاط في البطولة الأوروبية  أمام عملاق بحكم الفريق الفرنسي أحد المرشحين البارزين للفوز باللقب.

انتصارات متتالية للريدز في الدوري الإنجليزي، وهي الانطلاقة الأفضل له منذ سنوات، كذلك فوز مهم أمام باريس سان جيرمان، كلها تعزز من فرص ليفربول من حصد ولو لقب واحد، وهو ما تتحمس له الجماهير المشجعة للريدز، في أن يعود ليفربول لعهده في التسعينيات من القرن الماضي حيث كان آخر بطولة يحصل عليها منذ أكثر من 20 عاما، وهو ما يمنى الريدز نفسه به خلال هذا الموسم.

 

 

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق