رغم التودد الإسرائيلي.. موسكو تنتفض ضد استفزازات تل أبيب في سوريا: وهذا ما قاله الكرملين

الثلاثاء، 25 سبتمبر 2018 06:00 ص
رغم التودد الإسرائيلي.. موسكو تنتفض ضد استفزازات تل أبيب في سوريا: وهذا ما قاله الكرملين
بوتين وبشار ونتنياهو
كتب أحمد عرفة

رغم مساعي تل أبيب لتبرئة زمتها من سقوط الطائرة الروسية في الأجواء السورية، إلا أن موسكو تلوح بإمكانية تدهور علاقاتها مع إسرائيل خلال الفترة المقبلة، خاصة بعد تحميلها مسؤولية سقوط الطائرة.

 

المتحدث الرسمي باسم الجيش الإسرائيلي، أفيخاي أدرعي، خرج خلال الساعات الماضية، ليزعم بأن تل أبيب ليست مسؤولة عن سقوط الطائرة الروسية، وأن الطائرات الإسرائيلية لم تتعمد التشويش على سوريا من أجل استهداف الطائرة الروسية.

 

تصريحات المتحدث الرسمي باسم الجيش الإسرائيلي، جاءت بعد سفر وفد إسرائيلي إلى موسكو نهاية الأسبوع الماضي، لمحاولة التودد لدى الحكومة الروسية، وإقناعها بأن تل أبيب ليست مسؤولة عن سقوط الطائرة الروسية، ومحاولة تبرئة زمتها من تلك الواقعة التي شهدها الأجواء السورية خلال الأيام الماضية.

 

من جانبها نقلت وكالة "سبوتنيك"، الروسية، عن المتحدث الرسمي باسم الرئاسة الروسية، دميتري بيسكوف، تأكيده أن سلوك الطيارين الإسرائيليين المتعمد، الذي تحطمت بسببه الطائرة الروسية "إيل-20" في سوريا، لا يمكن ألا يضر بالعلاقات الروسية الإسرائيلية، حيث إن روسيا مجبرة على اتخاذ تدابير إضافية لحماية عسكرييها في سوريا، متابعا: حسب معلومات خبرائنا العسكريين، سبب هذه الكارثة كان سلوك الطيارين الإسرائيليين المتعمد.

 

المتحدث الرسمي باسم الرئاسة الروسية،  أشار إلى أنه يجب أن يكون واضحا للجميع، ضرورة التصرفات الروسية بتعزيز توفير الأمن لعسكرييها، حيث إن روسيا في هذه الحالة تنطلق فقط من هذه المصالح، كما أن هذه التدابير ليست موجهة ضد دولة أخرى، إنما هى موجهة لحماية العسكريين الروسيين، لافتا إلى أن روسيا مضطرة لاتخاذ الإجراءات الكافية لتعزيز أمن القوات الروسية في سوريا بسبب الغارات الإسرائيلية.

 

وكانت روسيا حملت في وقت سابق، مسئولية إسقاط طائرتها من قبل الدفاعات الجوية السورية قرب اللاذقية الأسبوع الماضي، وأكدت أن المسئولية تقع بالكامل على عاتق سلاح الجو الإسرائيلي، حيث قال المتحدث الرسمي باسم وزارة الدفاع الروسية الروسية اللواء إيجور كوناشينكوف، خلال نشره التقرير حول ظروف الحادث، في وقت سابق من يوم الأحد، إن إسرائيل أبلغتها بأنها ستنفذ ضربات في جنوب سوريا، بينما شنت غارات في الشمال، فيما أعلنت وزارة الدفاع الروسية، سقوط طائرة «إيل- 20» الروسية بصاروخ من منظومة «إس- 200» السورية للدفاع الجوى، أثناء تصديه لغارة نفذتها مقاتلات إسرائيلية على أهداف في مدينة اللاذقية السورية، لافتة إلى أن أعمال جيش الاحتلال الإسرائيلي لا تعكس روح الشراكة الروسية الإسرائيلية، وأن بلاده تحتفظ بحق الرد بخطوات مناسبة، مشيرا إلى أن بلاده دعا الجانب الإسرائيلي مرارا إلى الامتناع عن شن هجمات على الأراضي السورية يمكن أن تهدد أمن الجنود الروس.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق