ماذا يفعل التحالف الدولي في سوريا؟.. هكذا ردت واشنطن على اتهامات دمشق لها بدعم داعش

الأربعاء، 26 سبتمبر 2018 12:00 ص
ماذا يفعل التحالف الدولي في سوريا؟.. هكذا ردت واشنطن على اتهامات دمشق لها بدعم داعش
سوريا
كتب أحمد عرفة

تواجه الولايات المتحدة الأمريكية، اتهامات بدعم ورعاية تنظيم داعش والمجموعات الإرهابية، خاصة في المدن التي تراعاها القوات الأمريكية، خاصة إن واشنطن دائما ما تنفي هذه الاتهامات، وتشير إلى أن قواتها تشارك ضمن قوات التحالف الدولي لمواجهة الإرهاب في سوريا والعراق.

هذه الاتهامات تأتي في وقت يتعهد فيه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أنه سينفذ وعده وسيسحب القوات الأمريكية من سوريا خلال الفترة القليلة المقبلة، إلا أن القوات الأمريكية تزيد من تواجدها خاصة مع اتفاقها مع القوات التركية  في مدينة منبج التركية.

في هذا السياق، اتهمت وكالة الأنباء السورية، الولايات المتحدة الأمريكية برعاية ودعم التنظيمات الإرهابية في سوريا، مشيرة إلى أن قوات التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة الأمريكية أنزلت قوات مظلية بالقرب من قرية المراشدة في جنوب شرق محافظة دير الزور ، حيث تتمركز داعش، ونقلت مسؤولي الجماعة الإرهابية في اتجاه مجهول.

في المقابل نقلت وكالة "سبوتنيك" الروسية، عن المتحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية، المقدم كون فولكنر، تأكيده أن التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة الأمريكية، لم ينقل من محافظة دير الزور السورية عناصر تنظيم داعش الإرهابي، موضحا أن التحالف الدولي يتكون من من 77 عضوا، يبقى هدفه تدمير داعش في سوريا وتحقيق هزيمتهم في جميع أنحاء العالم، وليس نقلهم.

وفي مطلع مايو الماضي، خرجت المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية، هيذر ناويرت، لتؤكد أن الولايات المتحدة الأمريكية والتحالف الدولي والشركاء المحليين في سوريا يبدأون عملية تحرير المناطق التي هي آخر معاقل داعش في سوريا، قائلة حينها: سنحمي الولايات المتحدة والتحالف والقوات الشريكة في حال حدوث هجوم، أيام سيطرة داعش على الأراضي وترهيب الشعب السوري يقترب من نهايته، لافتة أن الولايات المتحدة الأمريكية ستعمل مع تركيا وإسرائيل والأردن والعراق ولبنان لتوفير أمن حدودها من داعش.

وكانت وكالة الأنباء السورية، ذكرت أن الجيش السوري عثر خلال عمليات تمشيط قرى وبلدات ريف القنيطرة الجنوبي، على مسشفى  يتضمن تجهيزات كاملة وكميات كبيرة من الأدوية غربية المصدر وإسرائيلية المنشأ من مخلفات الإرهابيين في قرية بريقة في ريف مدينة القنيطرة، موضحة أن عناصر الهندسة في الجهات المختصة تتابع عمليات تمشيط وتأمين القرى التي تم تحريرها من الإرهاب لرفع مخلفات الإرهابيين من مواد متفجرة وألغام وغيرها وعثروا خلال إتمام أعمالهم على مشفى للإرهابيين وعائلاتهم في قرية بريقة بريف المحافظة الجنوبي فيه أجهزة ومعدات طبية أجنبية حديثة ومواد طبية وأدوية إسرائيلية وأمريكية وفرنسية المنشأ.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

الأكثر تعليقا